“لونا بارك” أقدم مدينة ملاهي في مصر والشرق الاوسط

عام ١٩٠٤ جاء من الهند إلى مصر مليونير بلجيكي وهو البارون إدوارد إمبان (١٨٥٢ – ١٩٢٩) . كان لدى البارون رغبة في العيش بمنطقة هادئة في القاهرة وقد أحب البارون مصر كثيراً وخاصةً آثارها، فقرّر عند وصوله إلى البلاد إنشاء مدينة “هليوبوليس” بعدما اشترى أراضي صحراويّة في الجهة الشرقيّة من العاصمة القاهرة تحت اسم مدينة الثراء وكانت تفتقر هذه المنطقة إلى الكثير من الخدمات في ذلك الوقت ولكي يجذب الناس لمنطقته الجديدة ، قرر إنشاء مترو و إقامة المنازل على ( الطراز البلجيكي الكلاسيكي ) وحدائق غاية في الجمال ، وقام ببناء فندق ( هليوبوليس القديم ) و لا ننسى بالطبع القصر الأسطوري المعروف بقصر “البارون إمبان” .
ولحرص “البارون إمبان” على أن تضم “هليوبوليس” كل ماهو غريب و طريف ، قام البارون بإنشاء أول مدينة ترفيهية في الشرق الأوسط وأفريقيا وهي مدينة “لونابارك” ، وقد بدأ في بنائها عام ١٩١٠ وافتتحها للجمهور في ١٦ يونية ١٩١١ وحققت معدلات جذب هائلة في ذلك الوقت ، ليس فقط من سكان “هليوبوليس” بل استطاعت مدينة “لونابارك” في ذلك الوقت أن تجذب إليها سكان الزمالك الجدد وجاردن سيتي بالإضافة إلى الجاليات الأجنبية المقيمة في مصر آنذاك .
ولتشجيع المصريين علي قضاء أجازتهم في لونا بارك ، وفر البارون إمبان تذكرة مجانية لكل من يشتري تذكرة مترو ، وبالفعل أصبحت لونا بارك قبلة المصريين المفضلة في الأجازات والاعياد والفسح ، خاصة و انها تختلف عن ما تقدمه وسائل وأماكن الترفيه الاخرى مثل السيرك و المسارح و غيرها .
يقع مكان لونابارك الان سينما روكسي