كلام في الصميم مع الحقوقي أحمد سالم

– مُتَقَلِّبْ الوِدّ لآ يُؤتَمَن وتفضحه الشدائد.- معادن الناس تظهر في ثلاث : شدة تصيبك ، نعمة تصيبه ، جفوة بينكما.- الحب ألّا تَهون ، وألّا يصبح كسر خاطرك أمرًا قابلًا للتجاوز ..- قد نغفر ونسامح و لكن لا نعود أبدًا كما كُنا.- الغياب خير من الحضور الباهت.-البعض يعضون على جراحهم في صمت ليس ضعفا = بل لتستمر الحياة.- الأغبياء عندما تمنحهم فرصة ثانية يعتقدون أنك ضعيف لا يعرفون أنها فرصة ثانية تمنحها لنفسك حتى تبتعد بدون ندم !!.- صعب جداً أن تغفر لشخصٍ أدرك مواطن قلقك واستخدمها ضِدّك.- لم يَخُنك الأمين ، لكنك ائتمنت الخائن.- فيه علاقات كتير كان ممكن تستمر .. لو كانت فضلت سطحيه- لا تعرف دين المرء ولا أخلاقه إلا عند الخلاف أو تعارض المصالح ، هما كاشفتان-الصادق لا يمل والمخلص لا يطلب العوض. ‏”شعرت بـ ثقلي عليك = لذلك أعفيتك مني، ومن حديثي، ومن اهتمامي “.المحروم من حُرِم رفيقًا يفزع له فيطمئن، ويأوي له فيسكن ويفضي له فلا يخشى منه تحولًا