ابراهيم سلطان الفردى علاقة بايدن مع الرئيس السيسي لن تكون مثل ترامب

ابراهيم سلطان الفردى الامين العام لمنظمة حلف مصر لحقوق الانسان بالاسكندرية إن السياسة الأمريكية لن تتغير تغيرا جذريا في فترة حكم جو بايدن، فالاستراتيجية الأمريكية ثابتة ولكن التغيير يكون طريقة تنفيذها من رئيس لآخر.ودلل «ابرااهيم سلطان» على ذلك بعلاقة الولايات المتحدة الأمريكية بإسرائيل، قائلا إن كل الحكومات الأمريكية داعمة لإسرائيل فكل المسؤولين الأمريكيين يتسابقون في دعم الكيان الصهيوني.

وأوضح أن مشروع صفقة القرن قد يتراجع بالشكل الذي كان يحدده ترامب، فالأسلوب الذي انتهجه ترامب في موضوع صفقة القرن قد لا يستمر خلال فترة حكم بايدن.

وأضاف «امين حلف مصر لحقوق الانسان بالاسكندرية» أن ملف حقوق الإنسان سيأخذ جزء كبير من اهتمام الرئيس الأمريكي الجديد، لافتا إلى أن الأمريكان يلعبون بورقة حقوق الإنسان لاتخاذها كفزاعة وليست من منطلق أخلاقي، متابعا: «أمريكا تراجع دورها في الشرق الأوسط ولا أظن أنها ستتورط في تدخلات كبيرة في المنطقة وترامب كان يتعامل مع العرب بتعال وينظر لهم نظرة دونية وأظن أن بايدن سيبني على ذلك».وتطرق مدير مكتب الإسكندرية إلى الحديث عن العلاقة المصرية الأمريكية بقوله: «بالتأكيد علاقة بايدن بالرئيس السيسي لن تكون كما كانت مع ترامب وما يهمنا في التعامل مع أمريكا هو موقفها من ملف سد النهضة والتعامل مع الإخوان».

وأشار إلى أن بايدن سيركز في فترة حكمه على ملف السياسة الخارجية للولايات المتحدة وسيكون من الرؤساء القلائل الذين يولون هذا الملف اهتماما كبيرا، على العكس من ترامب الذي كان يتعامل بعقلية رجال الأعمال وليس السياسيين