مفاجأة جديدة في جرائم سفاح الجيزة

كتب ؛ عبد اللة ابوًبكر

كشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة تحت إشراف قطاع الأمن العام، اليوم الأحد، عن مفاجأة جديدة في جرائم سفاح الجيزة، إذ اعترف بارتكابه جريمتي قتل إلى جانب قتل صديقه وزوجته ودفنهما في شقته، وأرشد عن الجثتين الجديدتين، وأرشد عن مكانهما وتم استخراجهما ليصل عدد ضحاياه حتى الآن إلى 4 قتلى.

وتبين أن المتهم تزوج 7 مرات على فترات متباعدة، وأن الضحيتين الجديدتين، الأولى سيدة على صلة قرابة بإحدى زوجاته، والضحية الأخرى لفتاة كانت تعمل لديه في الإسكندرية وقام بدفنهما على طريقة “ريا وسكينة” في منزله بذات الطريقة التي اتبعها في دفن جثتي زوجته وصديقه منذ 5 سنوات، ويواصل فريق من مباحث الجيزة بقيادة اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية مناقشته حول كيفية تنفيذ تلك الجرائم وتوقيتها وما إذا كان ارتكب جرائم أخرى من عدمه.

وأشارت تحقيقات النيابة العامة أن المتهم كان يقضي عقوبة في قضيتين الأولى سرقة مبالغ مالية ضخمة من والد زوجته الأخيرة طبيبة صيدلانية والثانية هروبه من سراي النيابة العامة في الإسكندرية أثناء التحقيق معه في قضية السرقة وتم إلقاء القبض عليه وحبسه على ذمة القضيتين.

وكشفت مصادر قضائية مطلعة على التحقيقات أن المتهم ينفذ حبسه في جريمتي القتل التي تم الكشف عنهما مؤخرا عقب انتهاء حبسه في القضيتين الأخيرتين، ولم تتسلم أسرتي المجني عليهما حتى الآن رفاتهما لدفنه حتى صدور تقرير الطب الشرعي حيث قررت النيابة أخذ عينة حمض النووي من أسرتي القتيلين ومضاهاتها بعينات من الهيكلين العظميين بعد استخراجهما لبيان مدى تطابقهما.