ترحيل صفوان ثابت والسويركي والأزهرى لسجن طره بعد قرار حبسهم

كتب .. سامى راغب العمده

رحلت الأجهزة الأمنية صفوان ثابت، مالك شركة جهينة، وخالد الأزهري، وزير القوى العاملة الأسبق، وسيد السويركي، مالك مجموعة محلات التوحيد والنور، و14 متهما آخرين لسجن ليمان طرة بجنوب القاهرة.وأمرت جهات التحقيق بحبس المتهمين الثلاثة لمدة 15 يومًا احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم بمعرفة النيابة العامة، في اتهامهم بتمويل الإرهاب ومشاركة جماعة أسست على خلاف القانون، وأسندت جهات التحقيق للمتهمين في القضية رقم 865 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، والدعوة للتظاهر بدون تصريح، والتحريض على العنف، وتمويل الجماعة الإرهابية ومجموعة أخرى من الاتهامات.كما أسندت النيابة إليهم عدة جرائم منها نشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام في إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، والترويج لأغراض الجماعة التي تستهدف زعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها، ومشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، وتلقى تمويل والاشتراك في اتفاق جنائيا، والتجمهر واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها فى القانون بهدف الاخلال بالنظام العام.كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على المتهمين بعدما كشفت التحريات الأمنية، عن تورطهم في جرائم متعلقة بالاشتراك مع آخرين بتكوين جماعة، أنشئت على خلاف أحكام القانون والدستور تستهدف زعزعة الأمن القومي للبلاد.