مصرع شخص طعنا بالسكين في المنيا

كتب عثمان رمضان شبل

لقي شاب مصرعه، بعد أن تلقى طعنة بالسكين في القلب فارق على إثرها الحياة، إثر مشاجرة نشبت بإحدى قرى مركز أبو قرقاص جنوب المنيا، فيما قام المتهم بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية.

وكان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، تلقي إخطارا من إدارة البحث الجنائى، بمقتل شاب بإحدى القرى في مشاجرة مع آخر.

وانتقلت الأجهزة الأمنية وتبين مقتل “عادل لطفي” 31 عامل، مدير فرع إحدى المؤسسات الأهلية، وأن المتهم بقتله “أ. ح. س ” ، إثر نشوب مشاجرة بقرية داخل مركز أبو قرقاص، بين المتهم وآخرين يعملون بالمؤسسة أثناء تحصيلهم لأقساط من بعض المتعاملين معهم، وفور تدخل المجني عليه لمعاتبة المتهم لمضايقة العاملين من تنفيذ مهام عملهم، تلقى طعنة بسكين أنهت حياته.

وجرى نقل جثة المتوفى إلى مشرحة مستشفى المنيا الجامعي، فيما سلم المتهم نفسه الأجهزة الأمنية، وتحرر محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيقات.

وفي سياق منفصل تلقي اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، إخطارا من مأمور مركز شرطة المنيا بورود إشارة من المستشفي العام بوصول “صلاح.ع.ع” 65 عاما خفير نظامي بالمعاش، مقيم بقرية نزلة الفلاحين، التابعة لدائرة مركز المنيا، جثة هامدة، إثر تهشم في مقدمة رأسه وإصابته بإرتجاج بالمخ.

وبانتقال المقدم محمد منير رئيس مباحث مركز شرطة المنيا والفحص تبين إن المجني عليه تشاجر مع ابنيه محمد 30 عاما، يعمل بالكويت، ومصطفي 23 عاما، عاطل، ويقيمان بنفس القرية، وأثناء الشجار رطمه أحدهما بحجر جاري تحديده، مما أدي إلي إصابته في مقدمة الرأس ووفاته متأثرا بجراحه.

وجرى نقل جثة المتوفي إلى مشرحة مستشفي المنيا العام تحت تصرف النيابة التي باشرت التحقيق.

وأفادت التحريات الأولية التي أجراها فريق البحث الجنائي أن مشادة كلامية وقعت بين الأب وابنيه وتطورت لمشاجرة بسبب خلاف على ميراث منزل، وأنه أثناء ذلك رطم أحدهما المجني عليه “الأب” بحجر مما أدي إلي حدوث إصابات بالغة في مقدمة الرأس وتهتك ووفاته عقب ذلك.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجرى القبض على المتهم الأول الابن الأكبر “محمد” أثناء تواجده داخل المستشفى العام بعد نقل والده إليها، فيما تكثف إدارة البحث الجنائي من جهودها لضبط شقيقه الهارب “مصطفي”.