الأهلي يواصل تدريباته دون راحة استعدادا لمواجهة فيتا كلوب

كتب عثمان رمضان شبل

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي  تدريباته في العاشرة صباح الاثنين، دون الحصول على راحة، استعدادًا لمواجهة فيتا كلوب الكونغولي في الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وقرر بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق، عدم إعطاء اللاعبين راحة، واستئناف التدريبات الجماعية، لتجهيز الفريق لمواجهة فيتا كلوب.

وكان الأهلي قد حقق الفوز على طلائع الجيش بهدفين مقابل هدف، في الجولة الـ14 من بطولة الدوري المصري، والتي أقيمت مساء اليوم الأحد على استاد الأهلي We السلام.

استعادة الثقة 
ومن جهة أخرى عبر سامي قمصان، مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن سعادته بالفوز الذي ‏حققه الفريق على حساب طلائع الجيش، في اللقاء الذي جمع الفريقين اليوم ضمن منافسات ‏بطولة الدوري، مؤكدًا أن هذا الفوز أعاد الثقة للفريق قبل مواجهة فيتا كلوب المقبلة في دوري أبطال أفريقيا.‏

وقال قمصان إن الفريق خاض المباراة وسط ضغط شديد واللاعبين بذلوا مجهودًا كبيرًا ‏وكانوا بحاجة إلى الفوز لاستعادة الثقة من جديد، ونوجه لهم الشكر على الأداء البدني ‏والخططي والتحلي بشخصية الأهلي.‏

وأضاف: واجهنا فريقًا قويًّا ويلعب بشكل دفاعي جيد، وهو ما احتاج منا إلى جهد كبير، والجهاز ‏الفني يعمل بشكل مستمر على تطوير الأداء، وكان هناك تعديلات فنية أسفرت عن تحسن ‏الأداء وتسجيل هدف اللقاء الثاني.‏

وأكمل: أي فريق كبير لا بد أن يكون لديه حارس مميز، ومحمد الشناوي قدم مباراة كبيرة ‏ونحن محظوظون بما يقدمه، كما أن أجايي أدى بشكل جيد.‏

وأشار قمصان إلى أن جلسة الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي، مع الجهاز الفني واللاعبين ‏قبل المباراة كان لها دور كبير في دعم الجميع وإعادة الثقة إلى عناصر الفريق، بعد نتيجة ‏مباراة سيمبا التنزاني والظروف التي أقيمت فيها.‏

وأضاف أن الأهلي لا يقدم أعذارًا لأي نتيجة، والجهاز الفني يعمل على تصحيح الأخطاء ‏وتطوير الأداء وعلاج السلبيات.‏

مباراة فيتا كلوب 

وأكد قمصان أن مباراة فيتا كلوب مهمة للغاية في مشوار الفريق، وكل اللاعبين لديهم إصرار ‏كبير على تحقيق الفوز واستكمال المشوار الإفريقي، وقد سبق للفريق مواجهة ظروف ‏مماثلة ونجح في تخطيها.

واختتم قمصان تصريحاته بتوجيه الشكر إلى جماهير الأهلي التي تدعم الفريق، مشيرًا إلى أن الجهاز ‏الفني يقدر جيدًا حزنها لغياب التوفيق في بعض الأحيان.