ناصر المالكي و محمد عاصي و رحيم بريك نحن في خدمة الوطن


طالب ناصر رحومة المالكي من الشباب أن يكونوا منتمين لمصر ولا شيء سواها، مشيراً أن الانتماءات الضيقة لا تخدم المواطن ولا المجتمع المصرى بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي

من جهته محمد عاصي العزومي يعانون من تهميش كبير من قبل بعض الجهات التي من المفترض أن تعمل من أجل المواطن المصرى وانتقد ياسين مستور ياسين العزومي دور تلك القنوات أنها تعمل بعكس توجهات سياده الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي انقذ مصر من جماعة الإخوان المحظورة مشيراً أنها تعمل على أخذ بعض المواطنين دون الآخرين، وطالب القنوات الفضائيه أن تقوم بدورها في خدمة الوطن والمواطن

جاء ذلك خلال مناقشة قضية دور الشباب في المرحلة الحالية وذلك مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة حياة كريمة

وقال كامل عياد الجازي العزومي هناك تهميش واضح لدور الشباب غير المنتمين لأي فئة، وظهر هذا التهميش من خلال تقاسم مقاعدهم التي كانت من المقرر أن تمنح لهم ليشاركوا في صياغة مستقبل مصر

وطالب رحيم بريك الشتورى من الشباب المشاركة في طرح رؤاهم وملاحظاتهم من خلال الوسائل المتاحة، وأضاف “إن الشباب هم القوى التغييرية في أي بلد، وهم مستقبل هذا البلد وعماده، ويجب عليهم أن يكونوا فاعلين في مراقبة عمل فى مدينة برج العرب لتكون مخرجاته مؤثرة بشكل إيجابي على حياة كل مواطن مصرى وكل إنسان يعيش في هذا البلد”.

مشيرة إن العمل السياسي لكل فرد شيء لابد منه للحفاظ على هوية ومستقبل تراب هذا الوطن الذي يجب أن نبنيه بحبنا بعيداً عن أي مكاسب خاصة أو حزبية، داعية الشباب للانخراط في العمل السياسي الذي يهدف لضمان حقوقهم وحريتهم وتتساوى فيه الحقوق مع الواجبات.