ابراهيم سلطان الفردى حياة كريمةرؤية شاملة لحقوق الإنسان في مصر

برؤية شاملة في جميع القطاعات، تحركت مصر في ملف حقوق الإنسان على مدار السنوات الماضية، فعملت الدولة على تطوير الخدمات الصحية والتعليمية، وتوفير فرص عمل، وتقديم وحدات سكنية للفئات المختلفة، وتمكين الشباب في مناصب تنفيذية عديدة.رؤية مصر لملف حقوق الإنسان على مدار تلك الفترة منذ 2014 لم تتوقف عند الحقوق السياسية فحسب، لكنها شملت كذلك الحقوق الاجتماعية والاقتصادية، وهو الأمر الذي لقى إشادة في التقارير الدولية الرسمية مما ساعد مصر على التقدم في تصنيف المؤشر الدولي لحقوق الإنسان حقوق الإنسان في مصر تحسنت كثيرا  إن مصر استطاعت تحقيق خطوات ملموسة في كافة القطاعات مما ساهم في تحسين وضع حقوق الانسان، مضيفا: “حقوق الإنسان ليست هي الحقوق السياسية فحسب، لكنها تشمل أيضا الحق في الصحة والتعليم واليكم والعمل والعلاج وغيرها من الحقوق التي شهدت تحسنا كبيرا وأشاد بالاستراتيجية الشاملة لمصر في ملف حقوق الانسان، والتي لا تقتصر على مبدأ معين، لكنها تجمع بين الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وقال إن تحركات مصر خلال السنوات الأخيرة أحرزت تقدما كبيرا في ملف حقوق الانسان، حيث نجحت الدولة في توفير الحق في السكن والعمل لملايين المواطنين، فضلا عن المبادرات الصحية والعملية التي ساهمت في تطوير ملفي الصحة والتعليم، إضاف إلى الالتزام بالاستحقاقات الدستورية والسياسية.وقال إنَّ برامج الحماية الاجتماعية في مصر تشمل مجموعة متكاملة من التدابير والبرامج التي اتخذتها الدولة المصرية من أجل توفير الحماية من المخاطر الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي تواجه الأسرة المصرية، ولا سيما الفئات المستضعفة، ومنها برنامج الدعم النقدي، وبرنامج “سكن كريم و مبادرة الـ100 مليون صحة، والتي تمّ إطلاقها للقضاء على فيروس “سي” والأمراض غير السارية والتي تمّ خلالها تقسيم المحافظات الـ27 على 3 مراحل بدأت في أكتوبر 2018 وانتهت في أبريل 2019، مع الإبقاء على وحدات صحية ثابتة في جميع المحافظات وايضا مبادرة حياة كريمة بجميع محافظة مصر من 2019 المرحليه الأولى بدأت المرحله الثانيه فى 2021 وتشمل 20 محافظه وتابع أنَّ مصر قطعت شوطًا كبيرًا في شتى النواحي المتعلقة بحقوق الإنسان، في مقدمتها تعزيز حقوق المرأة وتمكّينها بجميع المجالات، فحرصت الدولة على تنفيذ التوصيات الخاصة بمواجهة العنف ضد المرأة، من خلال سن التشريعات وإصدار القوانين وترسيخ مبدأ المساواة أنَّ نجاح مصر في عرض تقريرها أمام المجلس الدولي لحقوق الإنسان الأخير في جنيف، يُعد فشلًا جديدًا للمنظمات الإخوانية الإرهابية، منوهًا بأنَّ مصر نجحت في أهم اختبار حقوقي أممي بنسبة 82%