طارق فرج الأفطس المبادرة الرئاسية حياة كريمة عنوان تحقيق العدالة الاجتماعية

أكد الخيير الأقتصادى طارق فرج الأفطس منسق الصداقة المصرية الليبية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما يفى بما يتعهد به أمام شعبه مشيداً بالتكليفات الرئاسية للحكومة بالبدء الفوري في تنفيذ مبادرة “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري وتخصيص 500 مليار جنيه لتحسين مستوى معيشة 58 مليون مواطن عبر تطوير خدمات البنية الأساسية والعامة وتحسين مستوى دخله من خلال المشروعات الاقتصادية لتوفير فرص العمل، موضحًا أن هذا المبادرة ستغير خريطة الحياة داخل الريف، وستحدث نقلة نوعية كبيرة لم تشهدها الدولة المصرية من قبل.
وقال ” الأفطس ” لأول مرة فى تاريخ مصر نجد قائداً ينتصر دائماً للبسطاء والفقراء من هذا الشعب العظيم ويطبق مبدأ العدالة الاجتماعية كعنوان للحكم فى مصر مؤكداً ان تنفيذ هذه المبادرة هو دليل قاطع على المواطن الفورى والريفي فى مقدمة اهتمامات القيادة السياسية وانه حان وقت جني ثمار الإصلاح الاقتصادي الذي تحمله المواطن لثقته في شخص الرئيس السيسي وقال ان هذه المبادرة غير المسبوقة فى تاريخ مصر لقيت ارتياحا كبيرا وواسع النطاق من جموع المصريين وبمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والشعبية والحزبية معرباً عن ثقته التامة فى ان هذه المبادرة ستُحقق نهضة وتنمية شاملة في القرى الريف المصرى وعلى مختلف الأصعدة اضافة الى أنها ستعمل على تحسين مستوى الخدمات ورفع مستوى معيشة المواطنين وستحقق لهم حياة كريمة، كما ان مشروع تطوير القرى سيُسهم في زيادة معدلات نمو الاقتصاد المصرى