ابراهيم سلطان الفردى العنصرية وآثارها السلبية على المجتمع

ابراهيم سلطان الفردى الامين العام لمنظمة حلف مصر لحقوق الانسان لن يكون هناك تميز أو تهميش او عنصرية فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تُعتبر العُنصرية واحدةً من أسوأ السُلوكيات، والأمراض التي تُمارس في العديد من المُجتمعات، والتي تقوم على استبداد الناس والتعامل معهم بشكل غير إنساني، كما وتقوم على سلب حقوق الأشخاص الذينّ ينتمون إلى عروق وأديان مُعينة، ويُمكن أن تُمارَس العُنصرية أيضاً ضِدَ الأشخاص من ثقافة مُعينة، أو حسب مكان السكن، أو العادات، أو المُعتقدات، أو اللغة وحتى لون البشرة ما هي أسس العنصرية

هناك عدة أُسس ترتكز عليها العُنصرية نذكُر منها:

1.القومية: وتكون تِبعاً للجماعة الي تربطها صلات مُعينة دينية أو عقائدية.

2.اللغة.

3.العادات والتقاليد.

4. المُعتقدات ومن المُمكن أن تكون الآراء السياسية.

5 الطبقة الاجتماعية: ومن الواضح أنَّ طبقة الأغنياء هي التي تكون مُتسلطة ومُتحكمة بالطبقة الفقيرة الكادحة المُضطهدة. 

6.الثقافات.

7لون البشرة: وأكثر الشعوب التي تُعاني من هذا التمييز هم شعوب جنوب إفريقيا.ما هي أشكال العنصريةتوجد أشكالٌ مُختلفة من العُنصرية نذكُر منها:1- التمييز الفردي أو العنصرية الفردية: وهي العُنصرية التي تُمارس ضد الأفراد كحرمانهم من حُقوقهم، ويظهرُ في هذا الشكل من العُنصرية عدم التكافؤ في المُعاملة مع الأفراد.2- التمييز القانوني أو العُنصرية القانونية: وهذا الشكل من العُنصرية يُمارس ضدَ فئةٍ مُعينة من المُجتمع وذلك بفرضِ قوانين جائرة ضدهم، ومثالُ ذلك ما يُعاني منه الأفارقة السود في جنوب أمريكا، حيثُ أنَّهم حُرموا من حقوقهم في المُلكية والعمل، بالإضافة إلى حِرمانهم من مُمارسة حقوقهم الدستورية. 3- التمييز المؤسسي: وهي العُنصرية التي تُمارس ضِدَ بعض العُمال في المُؤسسات وحرمانِهم من المُكافآت.

أنواع التمييز العنصري:

1- التمييز العُنصري بشكلٍ مُباشر:

وهو نوعٌ من العُنصرية التي تعتمد على مُعاملة الفرد بطريقةٍ غير مُحترمة، وغير لائقة، وذلك عن طريق توجيهِ بعض الكلمات الجارحة له تُقلل من شأنه وتَحتقرهُ أمام الآخرين، وذلك لأسبابٍ مُتعددة أهمها: الإختلافُ العرقيّ أو الدينيّ.

2- التمييز العُنصري الغيرِ مُباشر: ويعتمد هذا النوع من التمييز العُنصري على مُعاملة الإنسان بطريقةٍ غيرِ لائقة ولكن بشكلٍ غيرِ مُباشر، عن طريق فرضِ القوانين التي تدعمُ فئةً مُعينة من الشعب، وتَظلم الفئة الأخرى.

3- التمييز عن طريق المُضايقة: وتقومُ هذه الطريقة من العُنصرية على تَجاهُلِ الآخرين، والتعامُلِ معهم بطريقة مُهينةٍ، غير مُهتمين بمشاعرهم أو بالآثار السلبية التي يُسببونها لهم.

4- الظلم: وأكثر من يتعرض لهذا النوع من الظُلم العُنصري هم العمال، الذينّ لا يَجدون من يَقفُ معهم، أو يُدافع عنهم وعن حُقوقهم، وبشكلٍ خاصٍ عندما يَتعرضون لمشاكل العمل الكثيرة. أضرار العنصرية (نتائج العنصرية)

: هناك الكثير من الآثار السلبية للتمييز العُنصري والتي تنعكس على الفرد والمُجتمع، لنرى ما هي هذه الآثار السلبية التي تَنتُج عن التمييز العُنصري. اضرار العنصرية على الأفراد: التمييز العُنصري يجعل الأشخاص الذين يتعرضون له وحيدين و منبوذين، ويميلون للعيشِ بمفردهم مَعزولين عن المُجتمع. كما أن التمييز العُنصري يجعل من يُمارسه مَحدود الفكر، أنانياً لأنَّه لا يستطيع الإحساس بمشاعر الآخرين. التمييز العَنصري يَنتُج عنه الحقدُ والكراهية بين من يُمارسه، وبين الشخص الذي يُطبق عليه هذا النوع من الإضطهاد العُنصري. إن الأشخاص الذين يتعرضون للعُنصرية يُعانون من رفضهم في مُجتمعاتهم. اضرار العنصرية على المجتمع: من أهم الآثار السلبية للتمييز العُنصري في المُجتمع هو إحتمالية حدوث النزاعات والحروب بين أفراده، بسبب تعصُب كُل جماعة أو طائفة لأفكارها ومُعتقداتها.

التمييز العُنصري يعمل على تفكيك الروابط الاجتماعية بين أفراده. التمييز العُنصري يجعل مشاعر الحقد والكراهية هي المُسيطر الأساسي بين أفراد المُجتمع. التمييز العُنصري يؤدي إلى خلقِ النزاعات بين أفراد المُجتمع. التمييز العُنصري يولد حالةً من عدم الإستقرارِ، و الاضطهاد والخوف بين أفراد المُجتمع. أقوال وعبارات عن العنصرية: دعونا نواجه حقيقة أنَّ بعض الناس يقولون أنَّهُ من الأفضل أن نُحارِبَ النار بالنارِ، لكننَّا نقولُ أنَّ النار تنطفئ بالماء، نقولُ أننَّا لا نُحارب العُنصرية بالعُنصرية، سنُحارِبُ العُنصرية بالمَحبة، (يا أيُّها الناس ألا إنَّ ربكُم واحد وإنَّ أباكُم واحد، ألا لا فَضلَ لعربيّ على أعجميّ، ولا لعَجميّ على عربيّ، ولا لأحمرٍ على أسود، ولا أسودٍ على أحمر، إلا بالتقوى، أبَلغت

: بَلَّغَ رسولُ الله صل الله عليه وسلم لمَبدأ المُساواة، وعدمَ التمييز بين الناس، فعندما قامت المرأةُ المَخزومية بالسرقة، وثَبُتَ إرتكابها لهذا الجُرمِ، ويَجِبُ أن يُقام عليها الحَد، لجأت قُريش إلى أسامة بن زيد، ليَشفَعَ لها عندَ رسولِ الله صلَّ الله عليه وسلم، وذلكَ لما كان لأُسرتها من مَكانةٍ عاليةٍ ورِفعَةٍ ، وعندما طَلَبَ أسامة ذلكَ من رسولِ الله، قالَ رسولُ الله صل الله عليه وسلم: (أتشفعُ في حدٍ من حدودِ الله يا أسامة إنمّا أهلُكَ الذينَّ من قَبلكُم أنَّهم كانوا إذا سَرَقَ فيهم الشريفَ تركوه، وإذا سَرَقَ فيهم الضَعيفُ أقاموا عليه الحَد، وأيمَّ الله، لو أنَّ فاطمة بنت محمد سرقت لقطعتُ يدها )

. وقال الله عز وجل في كتابه الكريم: (يا أيُّها الناسُ إنَّا خلقناكُم من ذكرٍ وأنثى وجَعلناكُم شُعوباً وقَبائل لتعارفوا إن أكرمكُم عند الله أتقاكُم إنَّ الله عليمٌ خبير)