ابراهيم سلطان الفردى يستنكر بيان مجلس حقوق الإنسان تضمن مغالطات مغايرة للحقيقة

استنكر ابراهيم سلطان الفردى الامين العام لمنظمة حلف مصر لحقوق الانسان بالاسكندرية بعض المراكز والمنظمات الحقوقية، الإقليمية والدولية، لدعمها الصريح للإعلان المشترك أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فى جنيف لما تضمنه من العديد من المغالطات المغايرة للحقيقةورفض الامين العام لمنظمة حلف مصر لحقوق الانسان الانتقادات الموجهة لسياسات الحكومة المصرية فى مجال حقوق الإنسان، ويعتبره تدخلًا سافرًا وغير مقبول فى شئون مصر، فضلًا عن ترويجه لادعاءات كاذبة ومرسلة لا تستند إلى أية حقائق أو دلائل.

 وأوضح ابراهيم سلطان أن ما تضمنه هذا البيان هو عبارة عن أكاذيب وافتراءات تتجاهل السجل الحقوقى لمصر الحافل بالعديد من الإنجازات والإصلاحات الواسعة التى تمت على مدار السنوات الماضية فى جميع المجالات المتعلقة بحقوق الإنسان، فى إطار ترسيخها لدولة القانون والمؤسسات. وأضاف أمين حلف مصر لحقوق الانسان بالاسكندرية أن مصر لديها مؤسسات حقوقية قضائية مستقلة توفر كافة الضمانات اللازمة لتحقيق المحاكمات العادلة فى جميع مراحلها وتحترم القوانين والدستور وتلتزم بالمبادئ العالمية لحقوق الإنسان الأمر الذى أدى إلى نجاح مصر فى العديد من الملفات الهامة والتى منها:1.   إنهاء المرحلة الانتقالية واستكملت الاستحقاقات الانتخابية المختلفة بانتخاب مجلس النواب للمرة الثانية بالفصل التشريعى الثانى ومجلس الشيوخ بعد استحداثه وفقا للتعديلات الدستورية عقب استفتاء الشعب عليها.2.   تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادى لتحقيق التنمية المستدامة وفق استراتيجيتها 2030.3.   بناء علاقات خارجية متوازنة، والتأكيد على مبدأ عدم التدخل فى الشؤون الداخلية للدول من جانب مصر أو من قبل أى دولة أخرى تحاول التدخل فى شؤون مصر الداخلية تحت دعاوى مختلفة. واوضح الحزب أن استمرار الصراع كطبيعة للعلاقات الدولية سيجهد دول العالم أجمع، ومن ثم بات التعاون والتحالف أكثر السبل نجاعة فى إدارة النظام العالمى والنظم الإقليمية، ومساندة الدول الساعية إلى تحقيق الاستقرار والأمن من خلال تحقيق التنمية المستدامة.