محسن محيي الدين يكشف سبب خلافه مع يوسف شاهين بسبب سيطرة الأخير

كتب .. سامى راغب العمده

خلال حلوله ضيفاً على برنامج سرار النجوم الذي تقدمه الإعلامية إنجي علي عبر إذاعة وقناة نجوم f.m على يوتيوب قال الفنان محسن محيي الدين إن فيلم اليوم السادس كان بداية الاصطدام بينه وبين المخرج يوسف شاهين بسبب محاولاته للتحكم فيه وحكى محيي الدين أنه يحب فيلم وداعا بونابرت كثيراً، لكنه كان يشعر أنه ليس على حريته، لأن يوسف شاهين كان بدأ يحاول جعله يقلده وتابع موضحاً أن الاصطدام والخلافات بدأت مع فيلم اليوم السادس هو كان يريد التمثيل بطريقته الخاصة، لكنه كان يحاول فرض شخصيته وأسلوبه عليه وهي البصمة التي تظهر في كل أفلام شاهين وعن فيلم إسكندرية ليه قال إنه كان يبلغ من العمر 17 عاماً وعلى الرغم من أنه كان يقدم شخصية شاهين لكنه لم يفرض عليه أي شيء وتركه يمثل بطريقته وعن كواليس الفيلم قال إنه كان شارك في فيلم أفواه وأرانب وعلي بيه مظهر وأصبح معروفاً، ورشحه الفنان سيف عبد الرحمن للمشاركة في الفيلم وفي يوم ذهب إلى مكتب يوسف شاهين وقابله وسأله المخرج الراحل إن كان له أصدقاء يحبون التمثيل في نفس عمره وأخبره أن يحضرهم معه في المرة المقبلة وتابع أنه أحضر معه أحمد سلامة والراحل عبد الله محمود، ووقتها أعطاهم يوسف شاهين سيناريو الفيلم وطلب منهم أن يخبروه أي دور يشعرون أنهم يستطيعون تقديمه، وقتها شعر محسن محيي الدين أنه يقدم الشخصية التي قدمها أحمد سلامة في الفيلم وعندما أخبر شاهين قال له إنه يريده في دور يحيى ليرد عليه ويقول عنه أنه شخصية معقدة فقال له شاهين إنه يعرف أكثر ويريده في هذه الشخصية