ورحل ” محمود جيوشي ” رمز الجدعنة والطيبة بروض الفرج


رحل اليوم الشاعر والفنان المسرحي / محمود جيوشي مصطفى
عن عمر يناهز أربعة وخمسين عاماّ
بعد صراع قصير مع المرض
ورقد بمستشفى القصر العيني ولفظ أنفاسه الأخيرة
والراحل إبن حي روض الفرج العريق بالقاهرة .

محمود جيوشي مصطفى
شاعر عامية مصري وفنان مسرحي .
نشرت له العديد من القصائد العامية في العديد من الإصدارات والجرائد الثقافية والفنية والصحف والمجلات اليومية والأسبوعية والشهرية
شارك في تأسيس جماعة ” ملامح ” الثقافية عام ١٩٩٨ كتب كثيراً من الأعمال الغنائية لعدد من المسرحيات بالثقافة والشباب والرياضة والتربية والتعليم والتعليم العالي
من الأعضاء المؤسسين لنادي أدب روض الفرج
وعدد من الجماعات الثقافية والأدبية .
شارك بالتمثيل والإعداد لعدد من المسرحيات بالثقافة والشباب والرياضة بالقاهرة .

وقد شيعت جنازة الراحل محمود جيوشي مصطفى عقب صلاة الظهر من مسجد عمرو بن العاص بالقاهرة وقد حضر الكثير من الأصدقاء والأهل والمحبين صلاة الجنازة

وقد نعي الشاعر أحمد سمك
الراحل محمود جيوشي بأنه ورقة أخري سقطت من شجرة ملامح جيل حمل الفن والإبداع والإنسانية ودافع عن قضايا وطنة وتصدي للإرهاب الفكري بكافة أشكاله .

رحل الشاعر والفنان محمود جيوشي مصطفى وترك ميراثاً كبيراً من الإبداع والأدب والفن الراقي .
وسطر في وجدان أجيال كثيرة مواقف الشهامة وسلوك إبن البلد الأصيل .
ليظل ” أيقونة الجدعنة والطيبة ” لكل أبناء روض الفرج .