عاطل ينتحل صفة ضابط شرطة لسرقة المواطنين بمصر الجديدة

أدلى مسجل خطر باعترافات تفصيلية أمام نيابة مصر الجديدة الجزئية، اليوم الخميس في اتهامه بانتحال صفة ضابط شرطة، وأقر أنه قرر انتحال الصفة لسرقة المواطنين عقب إيهامهم إنه ضابط شرطة مما كان يسهل عيه الأمر لسرقتهم.

فيما قرر قاضي المعارضات بتجديد حبس المتهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق، وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة. 

كان رجال مباحث القاهرة تحت قيادة اللواء أشرف الجندي، مدير الأمن، قد ألقوا القبض على عاطل انتحل صفة أمين شرطة لسرقة المواطنين بمنطقة مصر الجديدة. 

–  تفاصيل الواقعة 

 كان اللواء نبيل سليم،مدير مباحث العاصمة، قد تلقى إخطارا من العقيد سمير مجدي، مفتش قطاع مصر الجديدة يفيد بأنه أثناء مرور قوة أمنية تابعة لوحدة مباحث قسم شرطة مصر الجديدة لتفقد الحالة الأمنية بدائرة القسم، تناهى إلى سمعهم صوت استغاثة من أحد الأشخاص، وباستبيان الأمر تم ضبط أحد الأشخاص، مقيم بدائرة قسم شرطة منشأة ناصر له معلومات جنائية، حال قيامه باستيقاف أحد المواطنين، مقيم بدائرة قسم شرطة مصر الجديدة وتفتيشه منتحلًا صفة رجل شرطة، وشروعه في الاستيلاء منه على ما بحوزته من مبالغ مالية.

وبسؤال المجنى عليه قرر بأنه حال سيره بمحل الضبط استوقفه المتهم وقام بتفتيشه عقب إيهامه بأنه رجل شرطة، إلا أنه ارتاب في أمره فاستغاث بالقوات حتى تم ضبطه، واتهمه بالشروع في سرقته، بمواجهة المتهم بما جاء بأقوال المجنى عليه أيدها واعترف بارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

– عقوبة انتحال الصفة

وفي سياق منفصل حددت المواد 155، 156، و157، من قانون العقوبات عقوبة كل من انتحل صفة الغير سواء كانت ملكية أو عسكرية، لأى غرض بدعوى النصب أو السرقة أو لإنهاء مصالح خاصة أو بارتدائه زيا عسكريا أو شرطيا، وتصل للحبس والغرامة.

وتنص المادة رقم 155 من قانون العقوبات المصري على أنه :”كل من تدخل فى وظيفة من الوظائف العمومية، ملكية كانت أو عسكرية، من غير أن تكون له صفة رسمية من الحكومة أو إذن منها بذلك، أو أجرى عملا من مقتضيات إحدى هذه الوظائف، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين.