معمرة 101 سنة تغادر مستشفى كفر الدوار العام بعد شفائها من فيروس كورونا

كتب .. سامى راغب العمده

“تمسكت بالأمل لآخر لحظة”.. أعلنت مستشفى كفر الدوار العام المخصص للحجر الصحى لمصابى فيروس كورونا بالبحيرة شفاء أكبر سيدة فى مصر، والتى تبلغ من العمر 101 عام، من إصابتها بالفيروس المستجد. وشهدت مستشفى كفر الدوار العام للحجر الصحي، حالة من الفرح الشديد والسعادة بين طاقم الأطباء والتمريض، لتعافى السيدة التى تبلغ من العمر 101 عام من فيروس كورونا المستجد، بعد احتجازها داخل المستشفى لتلقى بروتوكول وزارة الصحة الخاص بمصابى فيروس كورونا، وتلقى الرعاية الطبية الكاملة والدعم النفسى، حيث كانت تعانى من ارتفاع فى درجة الحرارة ونقص فى الأكسجين وألم فى الجسم، ولكنها غادرت المستشفى بعد تحسن واستقرار حالتها الصحية، وحرص الفريق الطبى على التقاط الصور التذكارية مع السيدة المتعافية فرحا بتعافيها.ومن جانبه، أعرب الدكتور عمرو دويدار مدير الحجر الصحى بكفر الدوار عن بالغ سعادته واعتزازه وشكره إلى الفريق الطبى للجهد المبذول داخل المستشفى، وأعرب أيضا الدكتور محمود شهاوى وكيل المستشفى، والدكتورهة نسمة صلاح نائب مدير المستشفى عن شكرهم لكافة الفريق الطبى والفرق المعاونة على الجهد المبذول للارتقاء بمستوى الخدمه وتقديم خدمة طبية أفضل للمريض.