محافظة القاهرة تواصل تنفيذ خطة تطوير العشوائيات قبل نهاية العام

كتب ؛ فاطمة محمد

توصل محافظة القاهرة تنفيذ خطة تطوير العشوائيات التي بدأتها الدولة لتوفير سكن ملائم لسكان هذه المناطق، حيث قامت المحافظة بنقل 840 أسرة من منطقة بطن البقرة بمصر القديمة من إجمالى 2000 أسرة، لوحدات مفروشة بالأسمرات.

كما تقوم أجهزة المحافظة بحصر سكان منطقة عزبة أبو قرن في الجهة الأخري من بطن البقرة، والتى تضم ما يقرب من 4 ألاف أسرة،  حيث سيتم نقلهم لوحدات مدينة معا والتى تضم 4400 وحدة سكنية مخصصة لسكان هذه المنطقة، علاوة على تجهيز الوحدات بمشروع الخيالة لاستقبال المواطنين.

كما يتم تنفيذ مشروع تطوير بحيرة عين الحياة، على بعد خطوات من المكان وبالقرب من متحف الحضارات، والذى قارب على الافتتاح، لتتغير ملامح المنطقة بالكامل بين ليلة وضحاها.

أما المنطقة التى تقع أعلى بطن البقرة وهى عزبة خير الله فيتم إزالة عدد من العقارات بها وهى التى تقع على حواف الجبل ليتم تدبيش اlol لجبل بعد ذلك، وهو جبل أمن، وبه مشهد أثرى وهو “السبع بنات” ويتم التنسيق مع وزارة الآثار لتطوير الأثر وتشغيله بالتزامن مع التطوير بالمنطقة، وأن الأثر له طريق من بينها طرق من عزبة خير الله.

من ناحية أخري يتم دراسة توسعة الطريق القادم من كورنيش النيل لمتحف الحضارات ليتناسب مع أعمال التطوير الجارية فى المنطقة، وضمن مسار محور الحضارات الذى يربط المنطقة بالطريق الدائرى وطريقى صلاح سالم والاوتوستراد.

من جانبه وجه اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة برفع مخلفات هدم العقارات أول بأول وإخلاء المنطقة التى تم نقل سكانها للأسمرات، حيث تم هدم 256 هقار من إجمالى 750 عقارا.

وأضاف محافظ القاهرة أنه تم توفير وسائل لنقل السكان لمدينة الأسمرات، مشيرا إلى أن منطقة بطن البقرة كانت من أصعب المناطق العشوائية، وكان إزالتها حلم استطاعت الدولة أن تحققه لتغيير حياة 2000 أسرة إلى الأفضل.

وأوضح محافظ القاهرة أن جميع الوحدات السكنية الجديدة التى ينقل إليها المواطنون مؤثثة ومزودة بكافة الخدمات اللازمة لتوفير حياة كريمة وسكن ملائم لهم ( وحدات صحية.. مركز شباب.. مدارس ).

الجدير بالذكر أن محافظة القاهرة انتهت من إزالة عدة مناطق عشوائية كانت تمثل خطورة على قاطنيها، كما نجحت بالتعاون مع أجهزة الدولة في توفير وحدات بديلة مجهزة ومفروشة بالكامل بمجتمعات حضارية جديدة مكتملة الخدمات توفر حياة كريمة لسكانها.

ومن بين المناطق التى تم إخلاؤها خلال الفترة الماضية “منطقة عزبة الصفيح بروض الفرج، وحكر السكاكينى بالشرابية، مناطق شمال وجنوب الحرفيين الدويقة والرزاز بمنشأة ناصر، مثلث ماسبيرو ببولاق، عرب اليسار ومحيط بحيرة عين الصيرة بالخليفة، ومساكن الطيبى وتل العقارب بالسيدة زينب، كوم غراب والسحلية واسطبل عنتر والمدابغ وعزبة المدابغ وأكشاك ابو السعود والجيارة بمصر القديمة، أجزاء من عزبة خير الله بدار السلام، ومحجر فوزى عليوة وتسربات المياه بأحمد هاشم وسلم قلعة الكبش، والمواردى، وأبو رجيلة بالسلام والجبخانة وعزبة العرب غرب مدينة نصر وعشوائيات بميدان السيدة عائشة بجوار مسجد المسبح، وترعة الطوارئ بالسلام وغيرها”.