الأمم المتحدة تحذر من استمرار الاعتداء على العاملين في المجال الإغاثي

حذر المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، من استمرار الاعتداء على العاملين في المجال الإغاثي، مما يتسبب في إعاقة الحركة الإنسانية واحتجازهم عند نقاط التفتيش العسكرية في إقليم تيجراي الإثيوبي.

وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة أكد ستيفان دوجاريك في مؤتمر له بنيويورك، إنه “لا يزال يتعذر الوصول إلى العديد من المناطق في منطقة تيجراي”، مضيفا أنه “في المناطق التي يمكن الوصول إليها، فإن الوضع مروع، بما في ذلك أنظمة مياه غير فعالة ومحدودية المرافق الصحية أو انعدامها”.

وقال “دوجاريك” أيضا إن مستويات انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية وصلت إلى في مستويات مقلقة، إذ تشير التقارير الميدانية الأولية من مدينتي أكسوم وعدوة في المنطقة الوسطى إلى وجود علامات واضحة على المجاعة بين النازحين داخليا.وذلك بحسب دوجاريك.