الجيش السوداني يتصدي لهجوم شنته قوات إثيوبية أمس ولاية القضارف شرقي السودان

أفادت وسائل إعلام سودانية، بتصدي الجيش السوداني لهجوم شنته قوات إثيوبية أمس الخميس على منطقة بولاية القضارف شرقي السودان، مؤكدة أن الجيش تمكن من دحر القوة المهاجمة.

وذكرت صحيفة “سودان تربيون” اليوم الجمعة، أن الهجوم كان بمنطقة جبل طيارة شمال شرق معسكر الأنفال، بمحلية القلابات الشرقية في ولاية القضارف، موضحة أن القوات الإثيوبية نفذت الهجوم على بعد كيلومترين من منطقة شرق سندي، لإسناد المزارعين الإثيوبيين بالفشقة الصغرى لفلاحة الأراضي السودانية.

وأكدت أن القوات السودانية دحرت القوة المهاجمة وكبدتها خسائر فادحة لتفر هاربة إلى داخل الأراضي الإثيوبية”، مشيرة إلى تفاجؤ القوات الإثيوبية بتمركز الجيش السوداني واستعداده.

وكان الجيش السوداني، قد استعاد السيطرة على معظم أراضي منطقة الفشقة في الأشهر الأخيرة، بعدما كان ميليشيات إثيوبية قد استولت عليها منذ عام 1994.

ونقلت الصحيفة عن المدير التنفيذي لمحلية باسندة الحدودية بولاية القضارف، مأمون الضو عبد الرحيم، إن مليشيات إثيوبية توغلت مجددًا في أراضي سودانية استعادها الجيش، بهدف مساندة كبار المزارعين الأثيوبيين في عدة مناطق.