على غرار ريا وسكينة ربة منزل وابنتها تقتلان مسنة بعد تخديرها لسرقة قرطها الذهبى

كتب .. سامى راغب العمده

على غرار ريا وسكينة استدرجت ربة منزل ونجلتها في الفيوم جاراتها المسنة وخدروها من أجل سرقة قرطها الذهبي وإلقاء جثتها في القمامة بمساعدة سائق توك وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهمين وكشف ملابسات الحادث وكانت خضرة محمود أحمد 85 عاما قد تغيب عن منزلها يوم الاثنين الماضي وبعد فشل أهلها في العثور عليها قاموا بإبلاغ الشرطة والتى كشفت تحريات المباحث مقتلها على يد جيرانها بعد استدراجها لسرقة قرطها الذهبي وتلقي اللواء ثروت المحلاوي مدير أمن الفيوم إخطارا من مأمور مركز شرطة طامية يفيد ورود بلاغ بالعثور على جثة مسنة ملقاة داخل جوال بمنطقة الجبلاية وتم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء أحمد صلاح مدير إدارة البحث الجنائي، وبقيادة المقدم محمد عبدالحكم رئيس المباحث وبمتابعة كاميرات المراقبة وتفريغها تبين أن المتهمين جيران المجني عليها حيث قامت أم وابنتها باستدراج المجني عليها لتناول كوب من الشاي بعد وضع مخدر بداخله وفور غياب المجني عليها عن الوعي تم قتلها وسرقة قرطها الذهبي