اسكندرية تستعد لنوة المكنسة

تستعد محافظة الإسكندرية، لاستقبال إحدى أشد النوات التي تتعرض لها المدينة الساحلية في فصل الشتاء، حيث تعد نوة «المكنسة» من أقوى النوات غزارة للأمطار وقوة الرياح.


نوة المكنسة

نوة المكنسة هي أول نوات الشتاء التي  تتعرض لها الإسكندرية، والتي تهب في 16 نوفمبر من كل عام مع اختلافها من عام إلى آخر بحسب التغيرات المناخية، وتستمر لمدة 4 أيام متواصلة ويصاحبها أمطار غزيرة ورياح شمالية غربية.

سبب تسميتها

اشتهرت النوات التي تتعرض لها مدينة الإسكندرية بأسماء عديدة وغريبة، أطلقها الصيادين في الماضي على الموجات الشديدة التي تهب على المحافظة، ومن تلك الأسماء«المكنسة» والتي أطلقت على أول نوات الشتاء شدة وذلك لأنها «تكنس البحر» كما يعرف عنها.  

استعدادات المحافظة

أكد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية على رفع درجة الاستعداد والطوارئ القصوى في جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة على مستوى الأحياء، وذلك للتعامل مع النوات وحالة الطقس قبيل كل نوة، مع انعقاد مستمر لغرفة عمليات المحافظة  لاستقبال شكاوى المواطنين الخاصة بتراكمات مياه الأمطار.

وشدد المحافظ على جميع المسئولين التنفيذيين وشركة الصرف الصحي بالمتابعة المستمرة لحالة الشوارع المختلفة ورصد أي حالات طارئة تجنبا لحدوث أي مشكلات في أي منطقة نتيجة سقوط الأمطار، والتأكد من تحقيق السيولة المرورية بكافة شوارع الإسكندرية.