حفتر يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الليبية

أعلن المشير خليفة حفتر اليوم الثلاثاء، ترشحه للانتخابات الرئاسية الليبية المقبلة، داعيا الليبيين إلى ممارسة دورهم بكل وعي ومسؤولية، وتوجيه أصواتهم، “في حيث يجب أن يكون لتبدأ رحلة البناء والاستقرار”.

وقال حفتر – في كملة متلفزة بمناسبة ترشحه أوردتها قناة «الوسط” الليبية – «أترشح للانتخابات لقيادة الشعب في مرحلة مصيرية، وليس طلبا للسلطة”، مشيرا إلى أنه “لا يليق بانتخابات ليبيا أن تكون مناسبة للوعود الجوفاء.. .دوركم لن ينتهي بصناديق الاقتراع ولكن لنبدأ الرحلة نحو ليبيا الحرة والمستقرة”.

وأضاف: في هذه اللحظات التاريخية المصيرية التي يختلط فيها الشك والأمل، فإن آمال الأمن والسلام والاستقرار بدأت تلوح في الأفق، رغم المحاولات اليائسة للحفاظ على الوضع الراهن الكئيب”.

وتابع: تقف بلادنا اليوم على مفترق طريقين لا ثالث لهما، هما طريق الحرية والسلام، وطريق التوتر والعبث والصراعات، وعلى الليبيين وحدهم اختيار الطريق، فبعد سنوات ليست قليلة عانيتم فيها ما عانيتهم، ها قد فتحت أمامك أبواب الأمل لإعادة بناء دولتكم واختيار دولتكم، والعبور نحو شواطئ الأمان”.

واستطرد: أحيي القوى الوطنية المخلصة على ما بذلته للوصول إلى هذه المرحلة الفارقة، كما أحيي المبادرات التي قدمتها دول شقيقة وصديقة ساعدت على الدفع نحو الخيارات الديمقراطية والحث على إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، باعتبارها المخرج الوحيد للخروج من الأزمة، والطريق الأمثل لعودة ليبيا إلى الطريق الصحيح للأمم”.

وتابع: إذا قدر لنا تولي الرئاسة، فلدينا أفكار لا تنضب، وهناك أعوان الوطن من رجال ونساء لتحقيق النهضة والتقدم، فهناك الكثير من خيرات ونعم في ليبيا، لو وضعت في أيد أمينة أحسنت إدارتها وتوجيهها، فإن مستقبل الوطن لن يكون محل شك.