سماء مصر والوطن العربي يشهدان اليوم ذروة تساقط الشهب

تشهد سماء مصر والوطن العربي، اليوم الأربعاء، ذروة تساقط الشهب خلال العام الجاري والتي تعرف بـ “الأسديات” والتي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، في ظاهرة فلكية تحدث كل 33 عاما.

وكشفت الجمعية الفلكية في جدة، عن أن أفضل وقت لمحاولة رصد شهب الأسديات مباشرة، حيث تظهر الشهب من أمام كوكبة الأسد، ويمكن أن تظهر من أى مكان فى السماء.

ومن المتوقع أن تصل زخة شهب الأسديات إلى ذروة نشاطها عند حوالى الساعة (06:00 مساء بتوقيت جرينتش)، وبالتالي يفترض رؤية أعلى عدد من الشهب بعد ارتفاع نقطة إشعاعها عالياً في السماء أمام نجوم الأسد بعد منتصف الليل خلال الساعات قبل شروق الشمس صبيحة يوم الخميس، ولكن نظراً لأن القمر في طور الأحدب المتزايد وعلى بعد يوم واحد فقط من اكتماله سيتسبب فى التأثير على رؤية نشاط هذه الشهب وطمس الكثير منها باستثناء الشهب الساطعة.