عاتبه على التبول بالشارع.. فأنهى حياته بطعنة في القلب

كتب عثمان رمضان شبل

لقي عامل مصرعه بطعنة نافذة بالقلب، سددها لها مبيض محارة بقرية ديسط التابعة لمركز طلخا بالدقهلية مستخدمًا سلاحًا أبيض، عندما عاتبه على التبول بالشارع.

تلقى مدير أمن الدقهلية إخطارًا بالحادث، وورود بلاغ من مستشفى طلخا العام إلى مأمور مركز طلخا، يفيد بوصول “محمد. م. ع”، 22 سنة عامل، ومقيم بقرية “ديسط” التابعة  لدائرة المركز، جثة هامدة نتيجة إصابته بجرح نافذ بالقلب. 

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ وبالفحص، تبين قيام مبيض محارة  20 سنة، ومقيم بذات القرية، بالتعدي على المجني عليه بالضرب بآلة حادة، وإحداث إصابته التي أودت بحياته، وذلك على إثر خلافات سابقة بينهما منذ يومين بسبب معاتبة المجني عليه، لصديقه المتهم ويدعى “أ. م”، 20 سنة عامل ومقيم بذات القرية، لقيامه بالتبول بالطريق العام، وعندما تقابل المجني عليه والمتهم وحدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة،  قام على إثرها المتهم بالتعدي عليه بالضرب وإحداث إصابته التي أودت بحياته.

تم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتم إخطار النيابة العامة التي باشرت التحقيق.