اخبار عربيةحوادثعاجل

تفجير انتحاري يستهدف مركز تعليمي بكابل – افغانستان

كتب – عبدالله سعيد

أعلنت الشرطة الأفغانية، اليوم الجمعة، 30 من سبتمبر الحالي أن تفجيرا انتحاريا استهدف معهدا تعليميا بالعاصمة كابل أدى إلى مقتل 19 شخصا وإصابة عشرات، لكن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأفاد المتحدث باسم شرطة كابل خالد زادران بأن 19 شخصا قتلوا وأصيب 27 أيضا في الهجوم، مشيرا إلى أن الهجوم وقع في معهد تعليمي كان يجري اختبار قبول للطلاب الجدد.

وقال مسؤولون من “كاج” إن التفجير وقع خلال إجراء الطلاب امتحان جامعي تطبيقي.

وتنتمي غالبية سكان المنطقة إلى أقلية الهزارة العرقية، التي تعرضت لهجمات في السابق.

كذلك أضاف أن “مهاجمة أهداف مدنية تبرهن على مدى القسوة اللاإنسانية للعدو وافتقاره للمعايير الأخلاقية”. فيما لم يشر بأصابع الاتهام إلى أي جهة.

ارتفاع أعداد الضحايا

ومن المرجح أن يرتفع العدد الرسمي للقتلى. وقال مصدر بمستشفى إن 23 شخصا قتلوا. وذكر مصدر من طالبان أن القتلى 33 وأن طالبات من بين الضحايا.

وقال، غلام صادق، أحد السكان بالمنطقة إنه كان في المنزل عندما سمع صوتا عاليا وخرج ليرى دخانا يتصاعد من المعهد التعليمي حيث هرع هو وجيرانه للمساعدة.

وأضاف “تمكنت مع أصدقائي من نقل حوالي 15 مصابا وتسع جثث من موقع الانفجار وكان هناك جثث أخرى ممددة تحت الكراسي والطاولات داخل أحد الفصول”.

وأكدت حركة طالبان منذ سيطرتها على أفغانستان في أغسطس الماضي 2021 أنها تقوم بتأمين البلاد بعد عقود من الحرب، لكن الأشهر الأخيرة شهدت سلسلة من التفجيرات في مساجد ومناطق مدنية.

وكان طلاب في سن المراهقة من بين 24 شخصا قتلوا في هجوم استهدف مركزا تعليميا في غرب كابل عام 2020 وأعلن تنظيم داعش المسؤولية عنه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى