فن

76 عاما على ميلاد الإمبراطور أحمد زكي

كتب – إيمان نبيل

فتى الشاشة الأسمر النمر الأسود الذي قدم لـ تاريخ السنيما المصرية الكثير من الأعمال التى مازالت باقيه في ذاكرة كل الأجيال حتى اليوم الكوميدي منها والدرامي والسياسي بل وحتى السير الذاتية ،تعددت ألقابه وظلت مكانته واحده في قلوب جميع من أحبوه إنه الراحل أحمد زكي.


يوافق اليوم 18 نوفمبر ذكرى ميلاد الفنان الراحل أحمد زكي ،ولد أحمد زكي متولي عبد الرحمن بدوي في الزقازيق بمحافظة الشرقية عام 1946 ،وكان الأبن الوحيد لوالده الذي توفي بعد عام من ولادته وبعد زواج والدته تولى جده مسئولية تربيته ،وعلى الرغم من حب أهل والدته وتدليلهم له إلا أن ذلك لم يفقده أحساسه باليتم.
أحب زكي التمثيل منذ طفولته والتحق بفرقة التمثيل في مدرسته الإبتدائية وأيضا مدرسته الإعدادية وبسبب انشغاله في التمثيل لم يستطيع الحصول على مجموع الثانوية العامة والتحق بالمدرسة الصناعة وكان ناظر هذه المدرسة مهتما بالفن مما ساعد أحمد زكي على الالتحاق بمسرح المدرسة ثم التحق بعدها بالمعهد العالى للفنون المسرحيه وكان الأول على دفعته دائما وتخرج منه عام 1973.
كان أول ظهور له في مسرحية “حمادة ومها” عام 1967 وفي السنيما من خلال فيلم “ولدي” أمام الفنان فريد شوقي عام 1972 ،ولم تكن بداية مشواره الفني سهلة مطلقا على الرغم من موهبته الشديدة وتفوقه في المعهد إلا أن المنتجين كان يرفضوه بسبب سماره وافتقاده لمواصفات نجم الشباك ،حتى قدم له المخرج على بدرخان فرصة البطولة الأولى من خلال فيلم “شفيقة ومتولي” أمام الفنانة سعاد حسني عام 1978 ،قدم أحمد زكي للمسرح العديد من المسرحيات الناجحة لعل أهمها “مدرسة المشاغبين” و”العيال كبرت” ،كما قدم لـ التلفزيون مسلسل “الأيام” الذي جسد من خلاله شخصية عميد الأدب العربي طه حسين ،ومسلسل “حكايات هو وهي” مع الفنانة سعاد حسني.
تعرف زكي على الشاعر صلاح جاهين عندما كان طالبا بالمعهد ونشأت بينهما صداقة قوية أثرت كثيرا في شخصيته مما جعله ينحاز دائما للسنيما الواقعية فقدم أفلام مثل: البرئ ،البيه البواب ومستر كاراتيه وغيرها من الأعمال السنيمائية المستوحاة من واقع الحياة المصرية ،وتعامل في مشوارها مع أبرز مخرجي الواقعية مثل: محمد خان وعاطف الطيب وداوود عبدالسيد ،وغيرهم.
نال أحمد زكي العديد من الجوايز وكانت جائزته الأولى عن فيلم “طائر على الطريق” في مهرجان القاهرة السنيمائي الدولي وتوالت بعدها العديد من الجوائز ،كما اختار السينمائيون ستة أفلام قام ببطولتها أو شارك فيها الفنان أحمد زكي، وذلك ضمن قائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية في الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996.
في أواخر أيامه أصيب أحمد زكي بمرض سرطان الرئة من المرحلة الرابعة وتم علاجه على نفقة الحكومة المصرية في الخارج ،كما أصيب بالعمى في أواخر أيامه وطلب من المحيطين به عدم الإفشاء بالأمر ،حتى توفي بالقاهرة في 27 مارس عام 2005 عن عمر 58 عاما ،وكانت أخر أعماله فيلم “حليم” الذي استكمل هيثم ابنه تصويره بعد وفاته وتم عرضه عام 2006.
تزوج أحمد زكي مرة واحده في حياته من الفنانة هالة فؤاد ولم يدم زواجهما طويلا فـ انفصلا بعد عامين من الزواج ،وأنجبا ابنه الوحيد هيثم والذى استكمل مسيرة والده وعمل في الفن أيضا حتى توفي في منزله في 7 نوفمبر عام 2019 اثر هبوط حاد في الدورة الدموية عن عمر ناهز 35 عاما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى