زعيم المعارضة الفنزويلية يتعهد بالوصول إلى القصر الرئاسي “قريبا جدا

تعهد زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان جوايدو، بأخذ موقع الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، في قصر الرئاسة “قريبا جدا”، وذلك بالتزامن مع استمرار المظاهرات وانقطاع التيار الكهربائي.

وقال جوايدو في تصريحات نقلتها قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم الأربعاء، “نحتاج إلى مكتب للعمل فيه، لذا قريبا جدا، وحين تكون القوات المسلحة بالكامل في صفنا، سنذهب لمكتبي هناك في ميرافلوريس (حيث يقع القصر الرئاسي)، قريبا جدا”.

وأضاف زعيم المعارضة الذي نصب نفسه رئيسا انتقاليا واعترفت به أكثر من خمسين دولة، “بالشجاعة والقوة أطلب منكم أن تثقوا بأنفسكم وبأن فنزويلا ستخرج من الظلام”.

وسعى جوايدو (35 عاما) للتعويل على غضب الشارع إزاء انقطاع التيار الكهربائي الذي فاقم معاناة الفنزويليين الذين يواجهون منذ سنوات أزمة اقتصادية.

من جانبها، تسعى الولايات المتحدة لزيادة ضغوطها على فنزويلا، بعد إعلان الممثل الأمريكي الخاص لأزمة فنزويلا، إليوت أبرام، أن بلاده تستعد لفرض عقوبات “قاسية جدا” على المؤسسات المالية الأجنبية، التي تقدم الدعم لنظام مادورو.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على أفراد وشركات مرتبطة بالحكومة الفنزويلية، ولا سيما بشركة النفط الوطنية الفنزويلية.

Please follow and like us:
0

Comments are closed.