قرار جديد كارثي بشأن العمالة المصرية في الكويت

كتب  .. أحمد بكصة

تلقت العمالة المصرية في الكويت، ما وصفته تقارير صحفية بـ”الضربة القاسية”، بعدما تم منعهم من الحصول على تأشيرات عمل جديدة في بعض القطاعات.

ونقلت صحيفة “القبس ” الكويتية عن مصادر في السفارة المصرية في الكويت، تأكيدها على منع العمالة المصرية من استصدار تأشيرات عمل في الكويت واستقدام أي عمالة مصرية إلى الكويت للمشاريع الصغيرة

وأوضحت الصحيفة أن المكتب العمالي المصري في الكويت، قرر منع استقدام أي عمالة مصرية إلى الكويت، لأصحاب المشاريع الصغيرة.

وقالت المصادر للصحيفة الكويتية إن تلك القرارات بدأ تنفيذها منذ أسبوعين تقريبا، في خطوة وصفها بـ”تقنين” التعامل مع أصحاب المشاريع الصغيرة، بشأن استقدام عمالة مصرية، وضرورة توقعيهم على شروط تحافظ على حقوق العمال.

واتخذ المكتب العمالي المصري، تلك الخطوة بعد تسجيله عشرات الشكاوى العمالية، خاصة من قبل العمال المصريين الجدد القادمين على تأشيرات عمل بمشاريع صغيرة، فوجئ العديد منهم بعدم توفر فرص عمل حقيقية أو دفع رواتب، واكتفاء الكفيل بتوجيههم لتغيير نوع الإقامة أو اختيار عمل آخر ضمن بنود المشاريع الصغيرة.

ووصفت “القبس” ذلك القرار بأنه بمثابة “ضربة قاسية” لمن يحاول المتاجرة بالعمالة الجديدة، خاصة وأن سعر الإقامة على ذلك النوع من التأشيرات يصل إلى 1500 دينار كويتي تقريبا لمدة 3 سنوات تقريبا، ما تسبب في تشكيل شبكات للمتاجرة بالعمالة.

ونقلت “القبس” عن مصادر حكومية قولها إن وزارتي “الداخلية” و”القوى العاملة” تتابع تلك الإعلانات التي تنتشر على مواقع التواصل وصفحات الإنترنت بشأن توفير تأشيرات إقامة على مشاريع صغيرة “وهمية”.

Please follow and like us:
0

Comments are closed.