كيف تدعم مصر التنمية الأفريقية

كتب احمد سالم

صرح الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه إبراهيم ماياكي المدير التنفيذي لوكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية “نيباد”، اهتمام مصر الكبير بدعم خطط النيباد للمساهمة في تنمية القارة الأفريقية.

وأبدى السيسي حرص القاهرة على الحفاظ على قصة النجاح التي بدأتها النيباد نحو التنمية الأفريقية، عن طريق دورها الأساسي في تعظيم التعاون والتكامل بين الدول الأفريقية لمواجهة مشكلات القارة من فقر متزايد وانخفاض معدلات التنمية بها.

وصرح المتحدث الرئاسي المصري بسام راضي بأن ماياكي أشاد بالدور المصري الفعال والقيادي في صياغة برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية في أفريقيا، والذي تجسد في مشاركتها في إطلاق ودعم مبادرة النيباد، حتى باتت تمثل الكيان الأفريقي الرئيسي لعرض التحديات التنموية للقارة على المستويين الأفريقي والدولي.

وأشار ماياكي إلى حرص سكرتارية النيباد على التشاور والتنسيق المستمر مع مصر، لنقل تجربتها العريضة للمساهمة في تنفيذ المشروعات والبرامج التي تتبناها النيباد لتحقيق التنمية المستدامة بأفريقيا، إلى جانب الاستفادة من الخبرة المصرية في بناء الكوادر الأفريقية في مختلف المجالات.

وأكد أهمية التعاون مع مصر، بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، لحشد الجهود والتمويل من الشركاء وتوجيهها نحو المشروعات التي تمثل أولوية للجانب الأفريقي.

وشهد اللقاء توافق حول تكثيف التعاون بين الجانبين لدعم مبادرات النيباد التي تهدف إلى تعزيز التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي في أفريقيا، خاصة في مجال تطوير مشروعات البنية الأساسية ذات البعد القاري، والتي تعد إحدى أولويات مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي، لاسيما من خلال الدفع نحو الانتهاء من مشروعي طريق القاهرة – كيب تاون، والربط الملاحي بين البحر المتوسط وبحيرة فيكتوريا.

Please follow and like us:
0

Comments are closed.