البابا تواضروس يترأس قداس تجليس أسقف جنوب إفريقيا وسيامة 4 أساقفة جدد

كتب.. اسامة يني

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صباح اليوم الأحد، قداس تجليس الأنبا أنطونيوس مرقس أسقفا لجنوب إفريقيا وترقيته مطرانا، إلى جانب سيامة أربعة أساقفة جدد، وذلك بالكتدرائية المرقسية بالعباسية.

شارك في الصلوات 100 من الآباء المطارنة والأساقفة من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وتمم قداسة البابا تواضروس خلال القداس طقس ترقية الأنبا أنطونيوس مرقس مطرانًا لإيبارشية جنوب أفريقيا، وذلك عقب مناداته أسقفًا على كرسي الإيبارشية ذاتها، إلى جانب سيامة أربعة أساقفة جدد هم: الراهب القمص بولس البرموسي أسقفا لإيبارشية أوتوا ومونتريال وشرق كندا باسم الأنبا بولس، والراهب القمص إيلاريون البرموسي أسقفا لإيبارشية البحر الأحمر باسم الأنبا إيلاريون، والراهب القمص متاؤس الأخميمي أسقفا ورئيسا لدير العذراء بجبل أخميم باسم الأنبا متاؤس، والقمص ميخائيل المحرقي أسقفا علي منفلوط باسم الأنبا ثاؤفيلس.

وأكد قداسة البابا تواضروس الثاني، ضرورة أن يتحلي الأب الأسقف بالحكمة دائما، وأن يكون أبا بالحقيقة، وأن يتحلي بالرحمة أيضا، وأن يكون بعيدا تماما عن أي قساوة، فالقساوة تتعب المخدومين، والأبوة تحتاج إلى جناحي “الحكمة والرحمة”.

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.