َالكنيسة الكاثوليكية: نصلى من أجل الرئيس السيسي لمواصلة التنمية في كل ربوع البلاد

كتب.. اسامة يني

أكد سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة برئاسة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأسكندريّة وسائر بلاد المهجر للأقباط الكاثوليك أنهم يصلون من أجل مصر وقياداتها، الرئيس عبد الفتاح السيسي وكل معاونيه، لكي يعطيهم الله تعالى القوة والقدرة على مواصلة جهود التنمية في كل ربوع البلاد، وكذلك الحفاظ على أمنها واستقرارها، لتبقى مصرنا بلد الأمن والتنمية وتظل كما كانت دائما، منارة لكل الشعوب.

وجدد آباء السينودس الكاثوليك – في بيان لهم عقب اجتماعهم اليوم – شكرهم لله للتقدم الكبير في العلاقات المسكونية بين الكنائس في مصر، والذي من شأنه أن يعلن بوضوح رسالة المحبة الإنجيلية لكل المؤمنين، مقدمين التهنئة لكل الشعب المسيحي بمناسبة عيد حلول الروح القدس.

وأضاف البيان أن قداسة البابا فرنسيس اعتمد انتخاب سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة للأب باسيليوس فوزي مطرانا لإيبارشية سوهاج، خلفا للأنبا يوسف أبوالخير، وستتم السيامة الأسقفية للأنبا باسيليوس يوم السبت الموافق 3 أغسطس القادم، كما تم اعتماد انتخاب السينودس للأب هاني نصيف باخوم أسقفا للدائرة البطريركيّة، لشئون الإيبارشية البطريركيّة، على كرسي كاباسا الفخريّ، وستتم الرسامة الأسقفية للأنبا باخوم يوم السبت 31 أغسطس القادم.

كما قدّم الأنبا مكاريوس توفيق طلبا بتخلّيه عن مهامه كمطران إيبارشية الإسماعيلية لأسباب صحية (قانون رقم 210 من مجموعة قوانين الكنائس الشرقية)، وقبل آباء السينودس هذا الطلب وقدموا جزيل الشكر لنيافته على خدماته الراعوية الجليلة للكنيسة والوطن، خاصة لإيبارشية الإسماعيلية منذ سيامته الأسقفية عام 1994.

وعين غبطة البطريرك إبراهيم إسحق، الأنبا مكاريوس توفيق مدبرا بطريركيا لكرسي إيبارشية الإسماعيلية الشاغر، وذلك لحين تنصيب أسقفا للإيبارشية، كما قدم البطريرك وآباء السينودس رهبنة الأخوة الأصاغر بمصر، إقليم العائلة المقدسة بانتخاب الخادم الإقليمي الجديد، الأب مراد مجلع والمجلس المعاون له، وكذلك تدارس آباء السينودس المسودة المقترحة لقانون الأحوال الشخصية الموحد، ورأى الآباء أن هذه المسودة مازالت تحتاج الكثير من الوقت للدراسة.

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.