َتعرف على حقيقة أشهر صورة من والدة الطفل عبد الرحمن صاحبة بحادث معهد الأورام

كتب.. ابراهيم سلطان الفردي

قالت السيدة فايزة، والدة الطفل عبد الرحمن صاحبة أشهر صورة بحادث معهد الأورام ، إنها كانت محجوزة بابنها بمعهد الأورام منذ 20 يومًا، وكان يأخذ جرعات كيماوي، وكانت آخر جرعة له يوم السبت.

وأضافت “فايزة”، خلال حوارها مع مراسلة برنامج “8 الصبح” على فضائية “dmc”، اليوم الخميس، أنه عقب حدوث الانفجار سقط شباك الغرفة المتواجدين بها، وخبطها في رأسها وسقط على طفلها زجاج منه تسبب في إصابته بجروح في قدمه، وأخذوه في الرعاية لتضميد جروحه، ونزلت للأسفل.

وشددت، على أنها لم تر الشخص الذي التقط لها الصورة، وأصيبت بصدمة عندما وجدت صورتها على الإنترنت، معقبة: “اللي بيقولوا أنا بتاجر بابني أنا مش عايزة حاجة من حد، أنا مكنتش شايفة قدامي، شايفة الناس بتجري رايحة جاية”.

فيما قال السيد حي الله، جد الطفل، إن ابنته تواصلت معه في الهاتف وكانت تصرخ ولم تكمل معه المكالمة، وبعد أن سمع الخبر في التلفزيون قلق عليهم جدًا، معقبًا: “حالة عبد الرحمن بقت صعبة ومش طبيعية من بعد الحادث، وبيضرب ويتعصب على طول، ناس لا يعرفوا ربنا ولا يعرفوا دين”.

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.