َأب يذبح ابنته وعشيقها ويلقي جثتيهما من البلكونة بالبحيرة

كتب.. ابراهيم سلطان الفردي

أقدم موظف على ذبح نجلته وعشيقها بعد أن وجدهما في وضع مخل داخل غرفة نومعا بمنزل الأسرة بقرية سليمان يونس بزاوية غزال التابعة لمركز دمنهور بمحافظة البحيرة، في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، وعقب ذلك ألقى جثتيهما من بلكونة المنزل.

البداية تلقى اللواء مجدي القمري مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز سرطة دمنهور، بتلقي بلاغا من “الجلداني أ.ز” موظف ومقيم بعزبة سليمان يونس بزاوية غزال، بقيامة بذبح كل من نادر يوسف ابنتة فاطمة” 16 عاما، طالبة بالصف الأول الثانوي الأزهري، و”محمود م.ح” 24 عاما، سائق توك توك، وألقي جثتيهما من بلكونة المنزل، وتوجه لمركز شرطة مركز دمنهور وقام بتسليم نفسه.

انتقلت على الفور القيادات الأمنية بمركز شرطة دمنهور لمكان الواقعة وتبين وجود جثتى المجنى عليهما مذبوحتان أمام منزل المُبلغ، وتم إبلاغ النيابة، وبمناظرة الجثتين تبين وجود ذبح بمنطقة العنق وطعنات متفرقة بالجسدين، وتم نقل الجثتين لمشرحة مستشفى دمنهور العام وتم انتداب أحد الأطباء الشرعيين لتشريحهما وبيان أسباب والأداة المستخدمة في الجريمة والتصريح بدفن الجثتين عقب التشريح.

وبمناقشة والد المجني عليها، قال إنه أثناء عودته من المقهى المجاور للمنزل في الساعات الأولى فجر اليوم الثلاثاء، اكتشف وجود ابنتة مع عشيقها في وضع مخل داخل حجرة نومها يمارسان الرذيلة، فقام بإحضار سكين من المطبخ وباغتهما وقام بشل حركتهما بمساعدة نجله وقام بذبحهما وإلقاء جثتيهما من البلكونة أمام المنزل ثم قام بالاتصال بشرطة النجدة وأبلغ عن الواقعة، وجاري تحرير المحضر اللازم للعرض علي النيابة العامة

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.