مسئول إماراتي يشيد بتجربة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان

أشاد الدكتور حمد الغافري مدير المركز الوطني للتأهيل بدولة الإمارات العربية المتحدة بالتجارب الناجحة لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان وخاصة خدمة الخط الساخن التي لم تبدأ بعد في الإمارات، معربا عن تطلع مركز التأهيل الوطني للاستفادة من تجاربه في ظل التعاون الوثيق بين الدولتين.

جاء ذلك خلال فعاليات توقيع بروتوكول تعاون بين صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي المصري والمركز الوطني للتأهيل بدولة الإمارات العربية المتحدة بحضور وزيرة التضامن الاجتماعي رئيس مجلس إدارة الصندوق.

وأكد حمد الغافري على عمق العلاقات الإماراتية المصرية، موضحا أن تحدي مواجهة الإدمان أضيف إليه تحدي جديد وهو إدمان الألعاب الإلكترونية وأن مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة يشير إلى أن 5.5% من سكان العالم في عمر من 15 إلى 64 عاما ربما يتعاطون مواد مخدرة.

ولفت إلى أن تكلفة الإدمان وفقا للإحصاءات العالمية، تتراوح مِن 2 إلى 4 % من إجمالي الدخل القومي للدول، مشيرا إلى أن ما يتم صرفه من جانب الحكومات تجاه مكافحة المخدرات الأمنية والوقائية يظل محدودا بالقياس على ما ينبغي إنفاقه في مرحلة منع حدوث الإدمان وأيضا مرحلة عقب الإدمان وهي العلاج، مشددا على أهمية دور وسائل الإعلام.

ويهدف البروتوكول إلي تنفيذ مجموعة مِن البرامج المتخصصة لعلاج مرضى الإدمان وفقا للمعايير الدولية، وكذلك تنفيذ برامج توعية بأضرار تعاطي المخدرات على مستوى الدولتين “مصر والإمارات”.

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.