َمستوطنون صهاينة يسرقون ثمار 900 شجرة زيتون جنوب نابلس

كتب.. ابراهيم سلطان الفردي

قام مستوطنون تابعون للاحتلال الصهيوني اليوم الثلاثاء بسرقة ثمار 900 شجرة زيتون من أراضي قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس شمال الضفة الغربية.

وقال مسئول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، في تصريح له، إن مزارعي قرية اللبن الشرقية، أفادوا بسرقة مستوطنين من مستوطنة ” عيليه” ثمار نحو 900 شجرة زيتون من حقولهم الواقعة في منطقة “واد علي” والمملوكة للعديد من العائلات.

ووفق المعطيات التي نشرتها مواقع إعلام عبرية نقلا عن أمن الاحتلال، فقد نفذت خلال العام الماضي 300 عملية إرهابية على أيدي جماعات متطرفة يهودية، من بينها 50 عملية أدرجت تحت ما يسمى “دفع الثمن”.

وتمثلت مجمل الاعتداءات اليهودية باقتحام قرى فلسطينية خلال ساعات الليل وإضرام النار بالممتلكات وإعطاب إطارات سيارات وخط شعارات عنصرية ومعادية للفلسطينيين.

وفي عام 2017 نفذت الجماعات المتطرفة 200 اعتداء مقارنة بعشر اعتداء في عام 2016 مما يعكس ارتفاعا كبيرا في عمليات الإرهاب اليهودي.

 

وقال أمن الاحتلال- الذي نشر المعطيات في ضوء انتقادات توجهها له جماعات متطرفة تتهمه باستخدام وسائل غير قانونية مع المعتقلين اليهود – إن الأمن شدد من قبضته على هذه الجماعات بعد حادثة إحراق عائلة فلسطينية تدعى “الدوابشة” قرب نابلس، إلا أن المتطرفين اليهود ازدادوا جرأة وعنفا في اعتداءاتهم بسبب انخفاض الاستدعاءات والإفراج عن الذين يتم اعتقالهم على خلفية الاعتداء على الفلسطينيين.
Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.