َوزيرة الاستثمار تبحث مع مسؤولة بالبنك الأوروبي سبل زيادة التعاون المشترك

كتب.. سيد ابو كبشة

بحثت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي مع بيتسى نيلسون، نائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لشؤون المخاطر، سبل زيادة التعاون المشترك مع البنك في مشروعات الطاقة المتجددة والنقل ودعم البنك لصناعة السيارات في مصر، ودراسة دعم مشروعات التكامل الإقليمي في القارة الإفريقية في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي هذا العام.

وأكدت الوزيرة – في بيان اليوم السبت، تطلع مصر لتعزيز التعاون وعلاقات الشراكة مع البنك في مجالات مثل النقل وتطوير المترو والسكك الحديدية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والطاقة وزيادة التمويل الممنوح للقطاع الخاص بما يساهم في ضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر.

من جانبها، أشادت نائبة رئيس البنك، بالشراكة الناجحة بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والتي أثمرت عن اختياره مصر أكبر دولة عمليات للبنك في العالم، وذلك في ظل قصص النجاح التي تحققها مصر على المستوى الاقتصادي، خاصة في مشروعات البنية الأساسية، والتي أصبحت نموذجا يحتذى به في المنطقة.

وأشارت إلى أن البنك ملتزم بدعم مصر في جهودها الإصلاحية وزيادة استثماراته بها، حيث تبلغ حجم استثماراته في مصر نحو 5.3 مليار يورو في 99 مشروعا، وتمثل حصة القطاع الخاص 58% من إجمالي الاستثمارات، كما تمثل نسبة استثمارات البنك في مصر أكثر من 50% من استثماراته في إفريقيا، والتي تتركز حاليا في مصر وتونس والمغرب.

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.