َمستوطنون صهاينة يدنسون مقبرة باب الرحمة بالأقصى خلال قيام مقدسيين بتنظيفها

كتب.. ابراهيم سلطان الفردي

دنس مستوطنون صهاينة مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية.

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد ابو تايه بأن مجموعة من المستوطنين اقتحمت مقبرة باب الرحمة في وقت متأخر من الليل، تزامنًا مع قيام عشرات المقدسيين بأعمال تنظيف تطوعية داخلها.

يذكر أنه في 26 سبتمبر الماضي انهار جزء من الجدار الجنوبي لمقبرة باب الرحمة الملاصقة للأسوار الجنوبية الشرقية للمسجد الأقصى المبارك، جراء حفريات الاحتلال.

وكانت سلطات الاحتلال قد كثفت منذ عام 2017 استهداف المقبرة، في إطار ما تسميه مشروع تطوير (البلدة القديمة بالقدس)، الهادف لإقامة تليفريك فوق أرض المقبرة.

ولا تزال شرطة الاحتلال تفرض قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد الأقصى، وتحتجز هويات بعضهم عند البوابات الخارجية، وتفتش حقائبهم.

وارتفعت وتيرة الاقتحامات للمسجد الأقصى خلال أكتوبر الماضي، وتحديدًا خلال ما يسميه اليهود أعياد “رأس السنة العبرية وعيد الغفران والعرش”، حيث يتعرض المسجد يوميا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال.

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.