ًالرئيس السنغالي و”مدبولي” و”شاكر” يتفقدون مجمع “بنبان” للطاقة الشمسية بأسوان

كتبً : ابراهيم سلطان الفردي

قام الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بمرافقة الرئيس السنغالي، ماكي سال، بجولة في مجمع “بنبان” لمحطات الطاقة الشمسية بأسوان، وذلك على هامش مشاركتهما في منتدى “السلام والتنمية المستدامة في إفريقيا”، الذي يقام بمدينة أسوان بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وحضر جولة التفقد، الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الذي قدم عرضا وافيا عن المشروع.

وفي بداية جولته بالمجمع، أكد رئيس الوزراء الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية لملف تنوع مصادر الطاقة الكهربائية، بما يلبي كافة الاحتياجات التنموية والخدمية، ويحقق أهداف التنمية المستدامة، مجددًا التأكيد على حرص الحكومة ممثلة في وزارة الكهرباء والطاقة على التوسع في استخدام الطاقات الجديدة والمتجددة، وإقامة المزيد من مشروعات الطاقة النظيفة، وذلك من خلال تشجيع مشاركة القطاع الخاص في تلك المشروعات التي تتمتع مصر بثراء واضح في مصادرها، والتي تشمل بشكل أساسي طاقة الرياح والطاقة الشمسية، مشيرًا في هذا الصدد إلى الاتفاقيات التي تم توقيعها مع عدد من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية، لإنشاء محطات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وكذا ما يتعلق بشراء الطاقة المنتجة من تلك المحطات.

وأشاد الرئيس السنغالي بالمشروع، مؤكدا أنه نموذج يحتذى في هذا القطاع.

واستمع الرئيس السنغالي ورئيس الوزراء إلى شرح من وزير الكهرباء، حول مجمع بنبان لمحطات الطاقة الشمسية، حيث تمت الإشارة إلى أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة نجحت في الانتهاء من مجمع بنبان للطاقة الشمسية، والذي يعد أكبر مشروع للخلايا الشمسية (PV) على مستوى العالم، حيث يتجمع عدد من محطات الطاقة الشمسية في مكان واحد (بنبان بالقرب من مدينة أسوان) بطاقة إجمالية قدرها 1465 ميجاوات، بما يعادل 90% من الطاقة المنتجة ‏من السد العالي، وذلك بالتعاون مع 32 مستثمرا، وباستثمارات تبلغ نحو 2.2 مليار دولار أمريكي، وتم تشغيل المشروع بكامل طاقته خلال هذا العام (2019)، ومنح البنك الدولي هذا المشروع لقب “أفضل مشروع” لعام 2019، لما للمشروع من إسهامات كبيرة في توفير ٧٠٠ ألف طن وفر سنوي للوقود، ومنع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

Please follow and like us:
0

التعليقات مغلقة.