الأمن السوداني يفرق مظاهرة تضامنية مع المعتقلات في أم درمان

أطلقت قوات الأمن السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين استجابوا لدعوة تجمع المهنيين المعارض بالتظاهر قبالة سجن النساء في مدينة أم درمان المجاورة للعاصمة الخرطوم، تضامنا مع المعتقلات، في استمرار للاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس عمر البشير والمتواصلة منذ أكثر من شهر ونصف.

 “و أن “الشرطة السودانية وهي تطلق القنابل المسيلة للدموع تجاه عشرات الشباب المتظاهرين أثناء تقدمهم نحو سجن النساء بمدينة أم درمان”، وهم يهتفون “سليمة سلمية.. وبسقوط الحكومة”.

Please follow and like us:
0

Comments are closed.