مقولات حياتية مع د.هيام عزمي النجار

مقولات حياتية<38 >
إعطي لتأخذ ولكي تصل إلى قناة الوصل الروحانية المفتوحة بينك وبين الله، إعطي دون أن تنتظر المقابل من أي شخص.
سلوكك ناتج عن طريقة إدراكك وتفكيرك في الأمور كلها.
لا أُحب أن أسمع كلامك لكني أُحب أن أرى ما تقوله لي في أفعالك.
لا يصح أبداً تحقيق هدفك بوسيلة غير مشروعة، فلابد أن تُخطط وتُنسق هدفك ليتماشى ويتناسب مع مبادئك وأخلاقك.
ما تُفكر فيه شيء، وما أُفكر فيه شيء آخر، وهذا يرجع إلى أن إدراك كل منا مختلف عن الآخر.
إحذر أن تُركز على شيء بطريقة سلبية لأنه يُسبب حكمك فيه، لأن ما تُركز عليه يُسبب حكمك فيه.
إن فعلت شيء فلا تخف وتحمل مسئوليته كاملةً، وإن أحسست في لحظة ما أنك سوف تخاف من فعل هذا الشيء، فلا تفعله أبداً، فقوتك الحقيقية في أخذ قرارك وتحمل مسئوليتك عنه.
في كل شيء سلبي يوجد شيء إيجابي، لذلك عليك إعادة النظر في كل أمور حياتك السابقة والحالية لترى مستقبلك بشكل أفضل.
ليس كل من حفظ القرآن يفهمه ويعمل بما فيه، لكن البعض يفهمه، ولا يحفظه، ولكنه يعمل بكل ما فيه من تقوى الله.
ما أجمل الكلمة وتأثيرها على قلوب الآخرين، وما أروع الإبتسامة وتأثيرها على وجوه الآخرين، فالكلمة والإبتسامة الجميلة صدقة فأكثروا منهما وسارعوا إلى الخيرات.

Please follow and like us:
2

Comments are closed.