اخبار عالمية

التغير المناخي .. ومعاناة الدول الفقيرة

كتب – كيرلس هانى

حذرت لجنة دراسة المناخ التابعة للأمم المتحدة من أن التغيرات المناخية التي تسبب بها الإنسان قد أثرت على كل ركن من أركان الكرة الأرضية، مع معاناة المناطق الأكثر فقرا من أسوأ الآثار.

وذكرت اللجنة،المكونة من حكومات عدة دول والتي رفعت تقريرها إلى الأمم المتحدة، أن التغير المناخى الناجم من الغازات المنبعثة من ظاهرة الاحتباس الحرارى ستؤدي إلى تطرف درجات الحرارة والمناخ في جميع مناطق العالم كما ستهدد موارد الغذاء والمياه.
وطالب رئيس اللجنة راجندرا باشورا، عند إعلان نتائج التقرير في اليابان، باتخاذ إجراءات فورية للتكيف مع التغيرات المناحية حتى لا تتفاقم.

من المحتمل أن يتشكل العمل على ذلك من خلال تقرير رئيسي حول التكيف الذي يتم الانتهاء منه حالياً من قبل مجموعة من العلماء المدعومين من الأمم المتحدة، ومن المقرر نشره في 28 من فبراير. سيؤدي ذلك إلى مزيد من الضغط على البلدان لتعزيز دفاعاتها ضد ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة كثافة هطول الأمطار، والإجهاد المائي.

كما تحدثت لينا ناندان، وزيرة البيئة الهندية، في “مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة” يوم الخميس. وقالت، إنَّ التركيز على مساعدة الدول النامية على التكيف مع آثار تغير المناخ أكثر أهمية من الضغط عليها لخفض الانبعاثات بشكل أسرع.

وأضافت في المؤتمر: “يجب أن تكون العدالة المناخية جزءاً من التكيف… أين الإنصاف إذا لم يتم فعل ذلك؟”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى