صحة وجمال

أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ خطيرة جدًا لا يجب تجنبها

كتب – سهيله قنصوه

تحرير – عبدالله سعيد

ضغط الدم هو قوة ضغط الدم على جدران الشرايين أثناء ضخ القلب للدم، ويحدث ارتفاع ضغط الدم عندما تكون قوة هذا الضغط مرتفعة جدًا، بينما يُقاس ضغط الدم برقمين الرقم الأول (الانقباضي) ويمثل الضغط في الأوعية الدموية عندما ينقبض القلب أو ينبض، والرقم الثاني (الانبساطي) وهو يمثل الضغط في الأوعية عندما يرتاح القلب بين الضربات.
ومستويات ضغط الدم الطبيعية هي 120/ 80 مم زئبق أو أقل، وتُعرّف القراءات التي تكون 140/90 مم زئبق فأعلى على أنها ارتفاع ضغط الدم.

ارتفاع ضغط الدم المزمن هو الارتفاع في ضغط الدم الذي يستمر لفترات طويلة، ويميل للاستقرار مع الانتظام في استخدام الأدوية، أما ارتفاع ضغط الدم الحاد فهو الارتفاع الذي يظهر بشكل مفاجئ ولا يدوم لفترات طويلة.
لذا يُعرف بارتفاع ضغط الدم المفاجئ، وهو حالة مقلقة لأن الارتفاع الحاد قد يكون عرضًا لحالة طارئة تحتاج للعناية الطبية الفورية، وفي السطور التالية سنوضح أهم أعراض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ، وأسبابه وما إذا كان يمكن علاجه في المنزل.

أسباب ارتفاع ضغط الدم
يعاني بعض الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم من ارتفاع حادّ في ضغط الدم، وُتعرف هذه الحالة التي عادةً ما تستمر لفترة قصيرة فقط باسم “ارتفاع ضغط الدم المفاجئ”. وتكون أسباب ارتفاع ضغط الدم إما قابلة للتحكم مثل:
-النظم الغذائية غير الصحية (الاستهلاك المفرط للملح، والنظام الغذائي الغني بالدهون المشبعة والدهون المتحولة، وانخفاض تناول الفواكه والخضروات).
-قلة النشاط البدني.
-التدخين المفرط.
-زيادة الوزن.
-التوتر والقلق.
-تناول الكافيين.
-الآثار الجانبية لبعض الأدويه.
-أمراض الكلى المزمن.

أو أسباب غير قابلة للتحكم وتشمل:
-الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو أمراض الكلى.
-التاريخ العائلي لارتفاع ضغط الدم.
-ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل.
-التقدم في السن (من 65 عاماً فما فوق).

أعراض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ
إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم وتعرضت فجأة لأي من الأعراض التالية التي قد تشير إلى ارتفاع شديد في ضغط الدم أو حالة خطيرة أخرى، فاطلبي العناية الطبية على الفور:
-ألم في الصدر (ذبحة صدرية).
-عدم انتظام ضربات القلب.
-صداع غير محتمل.
-الغثيان أو القيء.
-ضيق التنفس.
-رجفان العضلات (ضعف أو تنميل في ذراعيك وساقيك ووجهك).
-التعب والارتباك والقلق.

••لابد من الحرص على متابعة قياس ضغط الدم لديك بصورة منتظمة سواء كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم أو لا؛ لأن الحفاظ على ضغط دمك فى الحدود الآمنة يساعدك في الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية وتلف الكلى، بالإضافة إلى المشاكل الصحية الأخرى، ولتحقيق ذلك يجب إجراء التغييرات التالية في نظامكِ الغذائي:
-التقليل من تناول الملح (لأقل من 5 جرامات يومياً).
-تناول المزيد من الفاكهة والخضروات الغنية بالبوتاسيوم مثل البطاطا الحلوة والسبانخ والموز والبرتقال والحليب قليل الدسم للمساعدة في تخليص الجسم من الصوديوم الزائد.
-مزاولة النشاط البدني المنتظم.
-تجنّب التدخين.
-التقليل من الكافيين.
-الحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
-تجنب أو تقليل الدهون المتحولة في النظام الغذائي، والتي توجد بكثرة في الأطعمة الجاهزة والمعلبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى