اخبار محلية

وزير الصحة يتابع  تداعيات واقعة الاعتداء على تمريض مستشفى قويسنا

كتب – زينب غازي

اجتمع الدكتور،خالد عبد الغفار، وزير الصحة بالأطقم الطبية بمستشفى قويسنا المركزي، في إطار متابعته لتداعيات واقعة التعدي على أعضاء هيئة التمريض والعاملين بالمستشفى.موجها خلالها رسالة دعم خاصة لفرق التمريض بعد واقعة الاعتداء عليهم بالضرب من قبل أسرة مريضة بالمستشفى .

وأجرى الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان جولة تفقدية اليوم في مستشفى قويسنا المركزي بمحافظة المنوفية بعد للوقوف على مدى التلفيات التى حدثت إثر واقعة الاعتداء على فريق من التمريض في المستشفى.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير وجه باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وتحرير محضر شرطة باسم المستشفى،  لضمان الحفاظ على حقوق أعضاء هيئة التمريض، وحق الدولة فيما لحق بالمستشفى من تلفيات.

وأضاف «عبدالغفار» أنه فور حدوث الواقعة، أصدر الوزير تعليماته لوكيل الوزارة في محافظة المنوفية، بالتوجه إلى المستشفى، وإعداد تقرير تفصيلي عن الواقعة، وأسبابها وملابساتها، وما لحق بأعضاء هيئة التمريض من إصابات، وحصر تلفيات المستشفى.

و بدأت أحداث الواقعة  بمشاجرة في مستشفى قويسنا المركزي بالمنوفية، أن أسرة المريضة التي دخلت في مشادة كلامية وتطورت لمشاجرة مع بعض التمريض والعمال بالمستشفى، هي أسرة أحد المرشحين السابقين لعضوية مجلس النواب ولم ينجح.

 وحدثت المشادة الكلامية أثناء وصول مريضة تنزف بسبب الحمل، وكانت الأسرة في حالة هلع عليها بسبب النزيف وبين التمريض، بسبب ما وصفوه بتأخر الإجراءات الطبية.

وتطورت لمشاجرة وتعدي بالضرب وتعدت فيها أسرة المرشح السابق، وطاقم التمريض والعمال على بعضهما، بعد خطف إحدى السيدات من الأسرة موبايل إحدى الممرضات، أثناء محاولتها تصوير ما يحدث.

وإستخدمت إحدى السيدات من أسرة المرشح السابق السلك، كما استخدمت العاملات العصا والحذاء، وبعدها حضر اثنان من الشباب وتعدوا بالضرب على التمريض، كما وضح في الفيديو المنتشر على صفحات التواصل الاجتماعي.

ويذكر أنه فور حدوث الواقعة، أصدر الوزير تعليماته لوكيل الوزارة في محافظة المنوفية، بالتوجه إلى المستشفى، وإعداد تقرير تفصيلي عن الواقعة، وأسبابها وملابساتها، وما لحق بأعضاء هيئة التمريض من إصابات، وحصر تلفيات المستشفى واتخاذ الإجراءات القانونية في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى