صحة وجمال

وليد الدالى يقدم النصائح التي تحمى من مرض الشعيرات الدموية العنكبوتية

كتبت هدي العيسوي

صرح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن علاج الشعيرات الدمويه متعددة ومختلفة وجميعها يمكن أن تحدث بدون أي جراحة من خلال طرق طبية حديثة والتقنيات التكنولوجية العصرية المبتكرة في مجال الطب التي تعدت مما سهلت على الكثير طرق العلاج من بعض الأمراض الخطيرة بدون أي صعوبات أو التدخل الجراحي.

وقال الدكتور وليد الدالى، ومن تلك الأمراض أو الظواهر الشائعة هي تفجر الشعيرات الدموية وتشتهر بمصطلح علمي أخر يعرف الأوردة العنكبوتية، قائلا: أن الشعيرات الدموية المتفجرة دائما ما تتلف عندما يكون هناك امتداد في جدار تلك الأوعية الدموية وبعد ذلك يحدث لها ضغط أو ضيق بشكل مفاجي وغير متوقع.

وتابع الدكتور وليد الدالى، يتم ظهورها على سطح جلد المريض بشكل واضح وبارز، وتظهر كأنها خيط رفيع للغاية، وكلما تكررت مرحلة التوسيع والتضيق في جدران الأوعية تبدأ في الظهور والتمدد بشكل واضح عن ذي قبل، وتلك العملية تسبب في حدوث التفاف في تلك الخطوط والأوعية ذات اللون الأحمر أو البنفسجي متخذة شكل الشبكة العنكبوتية، وهذا الشكل هو السبب وراء معرفة الشعيرات الدموية بهذا المصطلح الأوردة العنكبوتية.وأضاف الدكتور وليد الدالى أستاذ الأوعية الدموية، أن كل هذا يحدث بشكل مباشر أسفل طبقة الجلد السطحية للبشرة، ويمكن حدوثها في أي مكان بالجسم، وأكثر الأماكن التي تصاب بتلك الظاهرة هي الوجه والأرجل والقدمين ولكن تلك الظاهرة في الغالب ما يكون لها أسباب علمية تؤدي إلى ظهورها وإصابة الفرد بها.

وأوضح الدكتور وليد الدالى، من تلك الأسباب التي تسبب الإصابة الشعيرات الدمويه المتفجرة هي على سبيل المثال هي العوامل الوراثية ففي الغالب ما يكون التاريخ الوراثي وراء تلك الظاهرة فكلما ظهرت حالة عند أفراد العائلة أو كانت له مشكلة مع الدوالي تزيد احتمالية الإصابة بتلك الظاهرة، كما أن السمنة المفرطة هي سبب أساسي وراء الإصابة بتلك المشكلة، فكلما زاد وزن الجسم وحجمه، زاد احتمالية الضغط على الأوردة الدموية وفي الغالب ما يتم ظهورها في تلك الحالة في الأرجل والفخذين بشكل خاص، والحمل والولادة فتلك المرحلة يحدث بها الكثير من التغيرات الهرمونية ونسبتها الطبيعية في جسم المرأة، مما يعرضها للإصابة بالتفجير.

وأشار الدكتور وليد الدالى، يوجد بعض النصائح التي يمكن أن نتبعها في حياتنا اليومية وتجعلنا نحمي أنفسنا من الإصابة بمرض الشعيرات الدموية العنكبوتية، ومن تلك النصائح يمكن أن تتلخص في رفع الأرجل كل فترة والأخرى للراحة وعدم الضغط على الأوردة، وعدم الوقوف لفترات طويلة والعكس أيضًا عدم الجلوس دون تحرك لوقت طويل، وخسارة الوزن بطريقة سريعة في حالة الإصابة بالسمنة المفرطة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على قوة صمامات الأوردة وحمايتها من الضعف وخاصة في الساقيين، والإكثار من تناول الفواكه والخضراوات التي تركز على تقوية الأرجل وتحميها من تورم الأوردة بها.https://amalyat.com/Doctors

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى